العمالة التي لانريد

أنامل رقيقة و أجسام هزيلة و جفون متعبة ووجوه شاحبة ..وأعمال شاقة و خطرة مقابل أجر زهيد ..نعم هذا هو وجه عمالة الأطفال ..فنحن من تشاهدوننا غالبا على عتبات الأرصفة أو نعبر بين المارة و السيارات لنبيع سلعا، ومواد إستهلاكية .بأسعار لا تستحق المغامرة ,و أحيانا تجدوننا في مهن شاقة كحمل أكياس الإسمنت بضعف أوزاننا ...فتارة نحملها على أيدينا الصغيرة و تارة على ظهورنا الضعيفة ....فمنا من كتب عليهم الزمن أن يتركوا مقاعد الدراسة ليعيلوا أسرهم بعد وفاة الأب أو لظروف قاهرة ساهمت في ولوج البراءة عالم الشغل وتحمل مسؤولية كسب لقمة العيش ..نسينا من خلالها أننا أطفال و نسي المستغلون أننا لسنا أهلا لتحمل عبء قوانين العمل و متاعب العمل و مشقة الخضوع لمخاطر العمل فلا تأمين و لا رقابة و لا دخل ثابت ..و لا استقرار نفسي أوبدني .
حلمنا بسيط هو أن نعيش كغيرنا من الأطفال في هذا العالم فهل سيصبح حلمنا واقعا ؟؟ ولازلنا نحلم و نأمل لأننا بكل بساطة أمانة في أعناق الكرام ..


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021
العدد18455

العدد18455

الثلاثاء 12 جانفي 2021
العدد 18454

العدد 18454

الأحد 10 جانفي 2021