الكتاب الرفيق الأمثل للطفل

بقلم نبيلة بوقرين

 تعتبر المطالعة أهم وسيلة من أجل رفع المستوى المعرفي لدى الطفل لأنها تسمح له بالوقوف على عدة معلومات مفيدة تساعده في مساره الدراسي في كل المجالات العلمية، الثقافية، الرياضية، التاريخية، الأدبية، اللغات الأجنبية وكذا الكتب المدرسية التي تعد الرفيق الحقيقي خلال الموسم الدراسي وحتى في العطل.
نحن اليوم في زمن التطور التكنولوجي والعصرنة والسرعة في الوصول إلى المعلومة حيث أصبحت هناك مكتبات رقمية تحمل في الجيب والتدفق الكبير للمعلومات في مختلف المواقع وهذا هو الجانب الإيجابي للأنترنت التي تسهل للطفل إنجاز بحوثه، تطوير قدراته المعرفية والإطلاع على ما يدور حوله من أحداث وكل المستجدات الراهنة.
إلا أن ذلك لا يقلل من قيمة الكتاب الورقي الذي يبقى محافظا على مكانته رغم الاكتساح الرقمي لأن أغلب القراء ومن بينهم الأطفال والتلاميذ في مختلف الأطوار التعليمية يفضلون شراء الكتاب من أجل قراءته والاحتفاظ به في مكتباتهم الخاصة وهذا ما وقفنا عنده في الأيام القليلة الماضية بمناسبة الصالون الدولي للكتاب ولهذا أعزائي الأطفال اعتنوا بالكتاب لأنه أفضل رفيق لكم في حياتكم حتى الكبر.
 



 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18392

العدد18392

الجمعة 30 أكتوير 2020
العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020