رجاء تصرح لجريدة «الشعب»:

«استفدت من معرض الكتاب.. نريد أن تكون مكتبة في كل ولاية المسيلة»

حاورتها: نبيلة بوقرين

أكدت البرعمة صاحبة السبع سنوات «رجاء» التي تقطن في بلدية برهوم بولاية المسيلة في تصريح خاص لجريدة «الشعب» أنها تطمح إلى أن الذهاب بعيدا في مشوارها الدراسي من أجل بلوغ المراتب العليا لخدمة البلاد مستقبلا لأن العلم هو السلاح الأمثل للنهوض بالأوطان.

«الشعب»: ماذا استفدتي من زيارة معرض الكتاب الدولي؟
«رجاء»: جئت من ولاية المسيلة رفقة والدي وأختي الصغيرة وقعطت كل هذه المسافة من أجل زيارة معرض الكتاب الدولي لأنني على دراية أنه يبحتوي على كتب قيمة تفيدني في رفع المستوى المعرفي وتساعدني في المجال الدراسي ولهذا لم أفوت الفرصة.

- هل وجدت كل مطالبك في هذه الطبعة؟
  نعم وجدت كل الكتب التي قدمت من أجلها ولكن أريد أن أبلغ رسالة مهمة لأننا في ولاية المسيلة وبالضبط في بلدية رهوم لا توجد مكتبة ونضطر للتنقل لمسافات طويلة للوصول إلى مكتبات في الولايات المجاورة وهذا ما يخلق لنا صعوبة كبيرة ويعرقل مهمتنا في الدراسة ونطلب من المعنيين بتوفير هذا المطلب المتعلق بإنجاز مكتبة، إضافة إلى غياب النشاطات الثقافية والترفيهية للأطفال.

- بماذا تناشدين المعنيين أيضا؟
 أريد أن توفر لنا الكتب في المدرسة التي ندرس بها «غراب شلالي»، لأننا عنينا ايضا في بداية السنة الدراسة من غياب الكتب الأساسية، كما نرغب في أن تكون كل الإمكانيات والمؤهلات اللازمة حتى نتمكن من إيجاد كل ما نحجاته سواء في الدراسة أو من جانب الترفيه خلال أوقات الفراغ أو في العطل، ولما لا تكون لدينا قاعة لممارسة الرياضة وغيرها وهذه هي طموحاتنا لأننا جيل الغد ويجب أن نتسلح بالعلم والمعرفة حتى نحمل راية البناء والتشيد في المستقبل.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018