البيئة النظيفة تحفزني على النجاح

جابالله أمينة

إسمي سارة بلعروسي أدرس في السنة الثانية بمدرسة مهدي موهوب الإبتدائية
لدي أخ واحد إسمه محمد
أقطن  بأولاد فايت
 تحصلت في الفصل الأول على معدل 9,58
إسم معلمتي «أميرة»  
أصرت سارة على القدوم إلينا لتنقل إلى أقرانها رسالة هامة وقبل أن نسترسل في ذلك لابأس أن نعرف بها كطفلة جزائرية صغيرة تستحق التشجيع ..
سارة تلميذة نجيبة ,ذكية مواظبة على مراجعة دروسها ...وحريصة على تكوين صداقات وكما جاء على لسانها: «الصداقة بالنسبة لي شيء مهم ..لأن كل صديقاتي و أصدقائي أتعلم منهم و يتعلمون مني كل ماهو مفيد و جميل فأحيانا نتنافس على  الرسم و أحيانا نتنافس اثناء ممارسة السباحة كما أنه يتسنى لنا في عدة مناسبات تبادل الهدايا و البطاقات الجميلة التي نصنعها نحن بأنفسنا في المدرسة».
هوايتها السباحة و الرسم .. حلمها أن تصبح معلمة في المستقبل ..أكثر شيء يزعجها هو إنعدام النظافة في البيئة ..ركزت سارة على كلمة النظافة حيث قالت:» البيئة النظيفة تجعلني قوية وقادرة على الدراسة و النجاح فكوني أعاني من حساسية في التنفس أضطر أثناء نوبات ضيق التنفس التي تنتج من تناثر الغبار و الروائح الكريهة إلى البقاء في المنزل لآخذ جرعات الدواء بعيدا عن جو الدراسة ..الشيء الذي يجعلني أتمنى أن لا تتكرر معي تلك النوبات كي لا أنقطع عن الدراسة» .
و أضافت :»الكل يعرف مقولة  العقل السليم في الجسم السليم و لكنني وددت أن أضيف لها  هذه العبارة البيئة النظيفة السليمة هي سر نجاح الإنسان»
فارقتنا سارة لنستقبل شقيقها محمداً ذا الخمس سنوات و نصف الذي أبى إلا أن يشارك هو الآخر برأيه حيث قال:» أثناء ممارستي لرياضة الكاراتيه يحرص المدرب على نظافة بذلتنا ..ويشجعنا على العمل الجماعي و التعاون في كل شيء. وكي يرسخ فكرة التعاون نقوم برفقته كل أسبوع بتنظيف الحي حيث يشارك الأولياء في حملات التنظيف التي تجعلنا أكثر قوة و اكثر سعادة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018