للآباء الدور البارز في تطوير قدرات ومواهب أبنائهم

نبيلة بوقرين

 


رزيم قرشي كاتب قصص ومبدع في رسم شخصياتها

يتمتع الأطفال بقدرات ذهنية كبيرة ممزوجة بالطموح والرغبة في التألق والنجاح وإبراز مواهبهم في مختلف المجالات، ولكنهم بحاجة إلى دعم معنوي من طرفكم أيها الآباء حتى تنموا فيهم الثقة بالنفس لكي يطوروا أفكارهم ويجسدوها على أرض الواقع فلا تتغاضوا عنهم وكونوا سندا لهم منذ بداية الطريق.
لما يجد الطفل المحيط المناسب من أجل الإبداع والتألق لن يتردد في ذلك وسيعمل على تطوير موهبته بكل الطرق سواء في الجانب الرياضي، الكتابة، الأشغال اليدوية، الرسم وحتى الألعاب التي تتطلب ذكاء وتركيز على غرار الشطرنج وهنا يبرز دور الأسرة في إنجاح تلك الأعمال و جعلها مشاريع فعلية يمكن الإقتداء بها من طرف زملائهم في المدرسة أو الحي، النوادي الرياضية ومن دون شك فإن التفرغ لمثل هذه الأمور تجعله ينمي جسمه وتتسع دائرة معلوماته ويصبح أنضج لأنه سيشعر بالمسؤولية وهنا تبدأ مسيرة تكوين شخصية قوية قادرة على حمل مشعل بناء جزائر الغد.
يعتبر رزيم قرشي البالغ من العمر 9 سنوات فقط نموذجا حقيقيا في مجال الإبداع رغم صغر سنه إلا أنه يحب كثيرا مجال الرسم وكتابة القصص التي تحتوي على أفكار يستنتجها من وحي خياله وفي بعض الأحيان تكون عبارة عن نصائح أمه وأستاذته بالمدرسة، حيث قام بكتابة قصة بعنوان «الأرنب والقرد» تحمل عدة معاني نستنتجها من الرسم الذي قام به والذي يعبر عن أهمية الدفء العائلي وضرورة التقيد بنصائح الأولياء لتفادي الوقوع في أي خطر وفي نفس الوقت هو تلميذ مجتهد في القسم ويتابع مع معلمته وينجز كل واجباته المنزلية فكونوا مثله لتنجحوا أعزائي الأطفال.
ولهذا فإننا اليوم نوجه رسالة واضحة لكل الأولياء دون إستثناء، يجب أن تهتموا بأبنائكم وتقتربوا منهم أكثر من أجل التعرف عليهم وإكتشاف قدراتهم الفكرية ومواهبهم المختلفة حتى لا تضيع لأنها قد تصبح إنجازات حقيقية في المستقبل خاصة أن الطفل له حق المشاركة في الحياة اليومية إضافة إلى التمدرس، اللعب والأكل وفي ذات السياق تجنبهم مخاطر الأنترنيت، وتبعدهم عن الآفات الإجتماعية بمختلف أشكالها. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018