الدروس الخصوصية بين مطرقة الأسعار وسندان الضمائر

بقلم أمينة جابالله

أليس من الغرابة أن يتمكن التلميذ خلال ساعة واحدة فقط أو ربما أكثر بقليل من فهم واستيعاب مادة ما وهذا عن طريق موضة «الدروس الخصوصية « في حين لا يكاد يفهم أي مادة خلال عدة ساعات أثناء الدوام الدراسي ؟
إثر انتشار الموضة المذكورة آنفا التي باتت من جملة الضروريات التي تشغل بال أغلب الأولياء الذين يضطرون و بإلحاح إلى تلبية رغبة أبنائهم المتمدرسين في أخذها,والتي عرفت مؤخرا زيادة في أسعار العروض المقدمة من طرف المعنيين بالأمر .. أصبح من المستحيل أن نصمت أمام ابتزاز بعض من يقدمون تلك الدروس مقابل مبالغ تتفاوت من واحد لآخر وليس غريبا إن طال سكوتنا إزاء هذا الأمر أن نرى الأسعار عند بيت أيا منهم تماما كما نراها في أسواق الخضر و الفواكه.. ولعل الأمر فيما بعد سيصبح أمرا عاديا عندما نرى مثلا:مادة اللغة العربية في الطور الابتدائي ب3000دج ومع احتساب مادة الإملاء يصبح المبلغ 4000دج .ولكم أن تتخيلوا عن مادة اللغة الفرنسية مع احتساب الإملاء ..
حسنا وماذا عن دروس الدعم أو الحصص الإستدراكية التي تتكفل بها بعض المؤسسات التربوية في عدة و لايات من الوطن أليست ناجحة؟ أم أن حمى التنافس على نيل العلم من بعض تجار الدروس الخصوصية هي الحل الوحيد الذي سيضمن نجاح تلاميذنا و بلامنازع؟
طيب وماذا عن العائلات الميسورة الحال حتى لا نقول المعوزة التي تمنعها ظروفها المعيشية من توفير ربع المبلغ المقترح كي يتمكن أبناؤها من أخذ تلك الدروس التدعيمية الخصوصية العجيبة الساحرة..التي يتفاخر بها بعض التلاميذ أمامهم..وياليتها كانت دروسا خصوصية في تلقين الاعتماد على النفس في المراجعة ولم تنحصر فقط في حلقة حشو عقل التلميذ بالمعلومات التي تجبره على اللجوء إلى درس آخر و بثمن آخر حتى يتمكن من فهم المادة خلال ساعة أو أكثر ..
فمن مطرقة الأسعارالتي حولت الأمر إلى تجارة عند بعض المدرسين الخواص نناشد الضمائر ونقول أن الضمير الإنساني الراقي هو الذي يحول بين التحكم في سعر تلقين العلم و بين الهدف من العلم لأبنائنا التلاميذ....وألف شكر لمن لم تصبه حمى تجارة موضة الدروس الخصوصية ..ونرجو الشفاء العاجل لمن وجد نفسه مصابا بها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019