سلام لأطفال سوريا..... سلاما

بقلم أمينة جابالله

نناشدك يا حلم البراءة الذي يراود قلوبهم بالله عليك عجّل في قدومك إليهم، فها هم بانتظارك على أحرّ من الجمر، فاتحين أذرعهم الصّغيرة التي تعوّدت على الدعاء كل صباح، فبالرغم من دموعهم التي حكت كل قصص الغبن والقهر والحرمان ما ملّت لحظة من طرق أبواب الأمل..
يا واقع الكبار بالله عليك أنصف حالهم ودثر أحزانهم العميقة،
وانتشل كلمة حرب من قاموس أيّامهم القادمة، فلم يعد باستطاعتهم تحمل المزيد من التشرد والجوع والعطش والبرد والمرض وفقدان المزيد من الأهالي..
يا أيّها المستقبل كن منصفا وعوّضهم الفرح الذي كان مسلوبا من الكلام، والذي كان ينزف السّلام..
سلام عليكم يا أحفاد زنوبيا..سلام عليكم يا أحفاد الأحرار..سلام إليكم يا أطفال الشام..سلام إلى شوارع ومساجد وكنائس وشوارع ومدارس وحارات سوريا الحبيبة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018