جزائريات نجمات الفضاء الإفتراضي

 


هن نساء اختلفت اختصاصاتهن إلا أنهن استطعن تحقيق النجومية في العالم الافتراضي وحولن القاعدة الالكترونية إلى منصة لإبراز مواهبن، واليكم بعض هذه الأسماء التي يعرفها الكثير منا.  

 «أم وليد» سيدة المطبخ الجزائري بلا منازع

ليس مهما أن تكوني مشهورة أوفنانة معروفة أوحتى وجه تلفزيوني لتحقيق شهرة واسعة النطاق، لكن يكفي فقط أن تكوني ملّمة بوسائل التواصل الاجتماعي وأن تكوني ملهمة ومؤثرة وأن تؤمني بقدراتك لتحلقي عاليا، وتصنعي عالما خاصا بك، وهذا هوحال سيدة جزائرية  تحدت كل الظروف واستطاعت أن تصنع اسمها بحروف من ذهب، رغم أنها لم تظهر وجهها يوما، إنها السيدة «أم وليد» متزوجة وأم لأولاد من الغرب الجزائري، شهرتها فاقت حدود الجزائر فقط لأنها أنشأت قناة طبخ خاصة بها على اليوتيوب تقدم فيها خبراتها في المطبخ ووصفات تقليدية، أسرت بها قلوب السيدات وجعلتهن ينتظرون وصافتها حتى قبل أن تبث، وحصدت بذلك ملايين المتابعات على صفحتها في الفايسبوك، والتي أضحت رقم واحد في الجزائر، ومقصدا حتى للمعلنين.
ومن خلال اعتمادها على مواقع التواصل الاجتماعي كوّنت لنفسها مشروعا خاصا بها على الفضاء الرقمي، تهاطلت عليها العروض من كبريات قنوات الطبخ الجزائرية، فأضحت مثالا للسيدة الجزائرية الطموحة التي غردت بعيدا واستفادت من مزايا التكنولوجيا تجاريا، ما جعلها تنشئ موقعا الكترونيا «شهيوات أم وليد» في ماي 2016، خاص بها للترويج لوصفاتها.

حنان زان .. الموضة على الأنستغرام

اقتحمت العديد من الجزائريات في السنوات الأخيرة موقع «الانستغرام» خاصة في مجال الموضة والجمال، ونجد في هذا المقام نموذج صفحة الجزائرية «حنان زان» والتي فتحتها بتاريخ 6 ديسمبر 2016، وهي مختصة في الماكياج، تعرض خبراتها وما تقوم به في صالون التجميل الخاص بها في مدينة سطاوالي بالجزائر على متابعيها، وخاصة من الجنس اللطيف.

أميرة ريا و»البيزنس وومن»

وفي مجال الموضة و«الفاشينستا» نجد الجزائرية المقيمة في الإمارات «أميرة ريا» التي يتابعها أكثر من 500 ألف متابع على إنستغرام، و125 ألف فايسبوكي، وهي محجبة تقوم بنشر صور وفيديوهات لكل ستايلاتها بالحجاب، وتعلم الفتيات كيفية تنسيق الخمار وكيفية وضع الماكياج الصحيح للمحجبة وغيرها من النصائح العملية التي لا يجدنها على النت، كما استطاعت أميرة ريا الترويج لصورة المرأة الجزائرية «البيزنس وومن» من خلال استغلالها للخصائص التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي من وسائط متعددة «صوت، صورة، فيديو»، حيث قامت في فترة وجيزة بفتح العديد من بوتيكات التجميل والموضة في الجزائر وخارجها، كما تعمل كخبيرة لماركات عالمية في متناول بورصة المرأة الجزائرية

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020