تنحنين ولا تنكسرين

فتيحة كلواز

تنحنين ولا تنكسرين، هكذا تكونين امرأة سيدة نفسك لا رياح تتلاعب بك ولا سيول تجرفك الى الهاوية، أنت من تملك بين يديها مفتاح حياتها تفتحها لمن تشاء وتوصد أبوابها في وجه من لا يليق بها، أنت وحدك الورد الذي يزهر ربيعا في عز الشتاء وتمطر رذاذا منعشا في قيظ الصيف.
 قوة ناعمة أنت لا نائمة و لا همجية تصنع المعجزات بلين زرع داخلها منذ الازل، في خصرك يولد وفي حضنك ترقد الإنسانية في أمان،..
أنت المعجزة التي رغم كل محاولات طمس أهميتك و دورك المحوري في بناء الانسان والحضارة، إلا أنك دائما النقطة الفاصلة بين حاضر و ماض و بين مستقبل و حاضر و بين أمس وغد، أنت دائما رغم السكوت المطبق الورقة الرابحة التي يتنافس عليها المتنافسون.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019