كاتي باومان

شابـــة عبقريـــة تقــف وراء معجــــزة الثّقب الأســــود

 سيظل التاريخ يذكر يوم 10 أبريل طويلا، فهو اليوم الذي تحققت فيه نظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين، عندما شاهدت البشرية للمرة الأولى أول صورة حقيقية للثقب الأسود. وكشفت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقّق لولا جهود عالمة أمريكية شابة، هي كاتي باومان.
 كاتي باومان، هي الشابة التي اكتشفت طريقة ساعدت بشكل أساسي في تصوير الثقب الأسود  بعد أن كان مجرد فرضية فيزيائية يشكك البعض في صحتها. ومنذ إطلاق آينشتاين نظريته، لم يتوصل العلماء إلى طريقة تتيح لهم التقاط صورة للثقوب السوداء تثبت صحة الفرضية، بسبب المسافة الكونية الهائلة التي تفصل بيننا وتصل إلى عشرات الملايين من السنين الضوئية.
غير أن كاتي باومان العالمة الشابة توصّلت إلى خورازمية ساهمت مع خوارزميات أخرى، في المساعدة على وضع النظام الذي يمكنهم من التقاط صورة الثقب الأسود.
التلسكوب المدمج ظل طوال سنوات يلتقط بيانات من الفضاء البعيد، ثم تولت كاتي باومان والفريق الذي ترأسه التحقق من الصور. وقالت في تصريح صحفي إن الفريق اختبر عدة خوازميات ليتأكد من إمكانية الحصول على صورة. كاتي تخرّجت في الجامعة قبل 3 سنوات، بعد دراسة في علوم الحاسوب والذكاء الصناعي في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا.
بعد يوم واحد فقط من الإنجاز التاريخي العظيم الذي ساهمت «كاتي باومان» في تحقيقه، نشرت العالمة الشابة صورة لها برفقة فريقها العلمي، وكتبت معلقة عبر صفحتها الشخصية على موقع «فيسبوك» قائلة:
«أنا متحمّسة للغاية، ها نحن في النهاية نشارك ما كنا نعمل عليه في العام الماضي! الصورة المعروضة اليوم، هي مزيج من الصور التي أنتجتها طرق متعددة. لم تقم خوارزمية أو شخص بصناعة هذه الصورة، لقد تطلب الأمر موهبة مذهلة من فريق من العلماء من جميع أنحاء العالم ولسنوات من العمل الشاق لتطوير الأداة، ومعالجة البيانات، وأساليب التصوير، وتقنيات التحليل التي كانت ضرورية لتصوير هذه الظاهرة التي بدت مستحيلة. لقد كان شرفاً حقاً بالنسبة لي، وأنا محظوظة جداً لأنني أتيحت لي الفرصة للعمل معكم جميعاً».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17958

العدد 17958

الأحد 26 ماي 2019
العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019