هيلين توماس

السيّدة الصحافة الأمريكيّة الأولى

هيلين توماس، الأمريكيّة ذات الأصل اللّبناني والعميدة السّابقة لصحفيي البيت الأبيض هي من أهم صحفيّي القرن الماضي
فقد كانت توماس أوّل سيّدة عضو في نادي الصّحافة القومي في الولايات المتّحدة وأوّل سيّدة عضو ورئيس لجمعيّة مراسلي البيت الأبيض وأوّل سيدة عضو في «نادي غريديرون» وهو أقدم وأهم نادي للصحفيين في العاصمة الأمريكية. غطّت أخبار البيت الأبيض وحوالي عشرة من رؤسائه
لقرابة الخمسين عام، وكان قد أسماها الرّئيس السّابق بيل كلينتون «السّيدة الأولى للصحافة الأمريكيّة» بعد أن لَفته وجودها الدّائم في الصّفّ الأوّل في مؤتمرات البيت الأبيض إضافةً إلى
إلى أسئلتها المميّزة واللّاذعة.
وكانت توماس قد عُرفت بانتقادها لإسرائيل ممّا اضطرّها للاستقالة من منصبها بعد أن سجّل لها حديث خارج البيت الأبيض تطالب فيه الإسرائيليين بـ»الخروج من فلسطين والعودة إلى ديارهم». توفّيت هيلين في يوليو 2013 بعد صراعٍ طويلٍ مع المرض عن عمرٍ يناهز 92 عاما.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019