يحتضنها المركز الثقافي لفنون وثقافة بعبان رمضان

إبداعات تشكيلية وحرف تقليدية بأنامل حواء

فضيلة / ب

يختتم غدا الخميس المركز الثقافي الكائن بعبان رمضان والتابع لمؤسسة فنون وثقافة، المعرض الفني والإبداعي الذي يحتضنه منذ الثامن مارس الجاري احتفاء باليوم العالمي للمرأة، ليكون فضاء حقيقيا يستوعب ما جسدته أنامل وموهبة العاصمية وتشجيعها على العطاء أكثر، وفتح المجال للتعارف والاحتكاك ما بين الحرفية والفنانة المبدعة وكذا المرأة المتذوقة، ويعرض بهو المركز عبر أروقته، تحفنا فنية ولوحات تشكيلية، تمتزج بين الأصالة والمعاصرة لنحو 20  حرفية وفنانة تشكيلية، تستحق الوقوف عليها لتأملها.
أكدت السيدة نالوف مليكة منظمة المعرض أن أجنحة العارضين عرفت إقبالا كبيرا خاصة يوم الثامن مارس، ولم يخف الحضور إعجابه بكل ما هو تقليدي ينبض بأصالتنا العريقة، وقالت أن ما لا يقل عن 10 فنانات تشكيليات حاضرات بسلسلة من إبداعتهن سواء كان على اللوحة أو التحف التقليدية إلى جانب مشاركة مختصات في الطرز واللباس التقليدي وفي التزيين بالورود وكذا إعداد الحلويات التقليدية وما إلى غير ذلك.
وذكرت، أن المبادرة أو دعوة النساء المبدعات جاء من أجل تشجيعهن على العطاء وفتح فضاء لقاء للاحتكاك وتبادل التجارب والخبرات.
وتحدثت نالوف عن حرص المركز الثقافي على مقاسمة المرأة جميع أعيادها، وكذا المناسبات المخصصة لها على غرار عيد الأم، حيث تسطر برامج خاصة لمد العون لها، علما أن شهر مارس خصصت نشاطته في هذا المركز للمرأة.
ما تجدر إليه الإشارة، فإن رواق عائشة حداد ينظم مسابقة منذ بداية شهر مارس حول أحسن لوحة تشكيلية نسائية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018