بعد اقتحامها لقطاعات التربية والصحة والقضاء

607 ألـف امرأة في الوظيـف العمومـي

ف / بودريش

اقتحمت المرأة وبشكل لافت خلال العشر سنوات الأخيرة سوق العمل وانجذبت كثيرا نحو قطاع الوظيف العمومي، حيث تمكّن هذا الأخير من استقطاب ما لا يقل عن 607 آلاف امرأة بنسبة لا تقل عن 31.8 بالمائة من العدد الإجمالي للموظفين الذين ينتسبون لهذا القطاع الحيوي.
وبحكم أن وظائف التربية والتعليم والصحة والقضاء، توفر ظروف عمل تكرس استقرار المرأة، وبما أنها الأم والمربية في المنزل خرجت لتكمل دورها في المدرسة ورعايتها للمرضى بالمستشفى كطبيبة وممرضة، وحتى عاملة نظافة تسهر على نظافة مؤسساتنا الاستشفائية والتربوية.  
وتشير آخر الإحصائيات، إلى أن التأطير النسوي قد قفز إلى سقف 65 بالمائة في قطاع الصحة، ونجحت بذلك حواء في تأنيث القطاع. ومن جهته قطاع التربية، تلعب فيه المرأة في الوقت الراهن دورا رياديا، حيث تلقن النشء في مختلف الأطوار والعلوم، وقدر حضور المرأة في المجال التربوي والتعليمي بـ62 بالمائة، كلهن معلمات وأستاذات، وبالموازاة مع ذلك ناهزت نسبة نجاح الفتيات في شهادة الباكالوريا سنة 2013 ما يماثل 64 بالمائة، متفوقة بذلك على الذكور بنسبة معتبرة تجاوزت 14 بالمائة.
وما تجدر إليه الإشارة، فإن سلك القضاء بدوره استقطب لوحده 2064 قاضية، بما يناهز 42 بالمائة من العدد الإجمالي للقضاة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019