بعد أن أثبتت جدراتها

الشرطية تفتك العرفـان وتعـزز تواجدهـا

فضيلة - ب.

أثبتن كفاءتهن وانضباطهن في الميدان، ونجحن في افتكاك ثقة المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل، فقرر مؤخرا رفع نسبة الإناث في سلك الأمن الوطني، إنهن شرطيات بمختلف المستويات والمراتب، نشاطهن واحترافهن المستميت ودون شك حبهن للمهنة جعلهن يلفتن الإنتباه ويعززن ثقة القيادة في قدراتهن، لذا يرتقب أن يستوعب سلك الأمن الوطني خلال السنوات المقبلة نسبة أعلى من الشرطيات تصل إلى سقف 30 بالمائة.

تمكنت الجزائرية من التموقع في عدة قطاعات وأسلاك كانت في السابق حكرا على الرجل، بما فيها الأمن الوطني، وأكيد أن البداية كانت لمن إلتحقن في البداية لم يكن سهلا، لكن بعد انفتاح المجتمع أكثر، وإثبات المنتسبة لسلك الأمن الوطني أنها تؤدي واجبا وطنيا حساسا وبمهنية عالية، شجع ذلك العديد من الجزائريات خاصة اللائي يحملن شهادات جامعية ومتفوقات في دراستهن، حيث صرن ينجذبن للالتحاق بمختلف التخصصات التي تعزز بها الأمن الوطني مواكبة للتطورات الخارجية والداخلية التي يعرفها المجتمع.
يأتي إعلان المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل خلال زيارة قادته إلى ولاية معسكر عن رفع نسبة الإناث من 9.8 إلى سقف 30 بالمائة، عرفانا منه على النتائج الإيجابية التي حققتها الجزائرية في مصلحة الأمن الوطني.  
ودون شك، فإن التميز والنجاح لا يتحققان إلا ببذل جهود كبيرة، وأداء المهنة بكفاءة ونزاهة، والمرأة الجزائرية مشهود لها بذلك في جل القطاعات التي اقتحمتها فلا تدخر جهدا ولا تنقصها الشجاعة في مواجهة أي تحدي، ولعل من بين أسرار النجاح، الانضباط وكذا التكوين الجيد، والسير نحو الأداء المهني الاحترافي وهذا ما ثبت أنه متوفر في الشرطية الجزائرية سواء كانت إطارا أو عون أمن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018