زيّنت ديكور مهرجان تيمقاد بلوحاتها الساحرة

بكاي أمال تفتح قلبها لـ «الشعب» وتتحدث عن ترقية المرأة

باتنة: لموشي حمزة

ارتبط اسمها بعالم الثقافة والإبداع باعتبارها فنانة تشكيلية متميزة، وافتكت منصب نائب رئيس بلدية باتنة، مكلفة بالشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية بعد نضال طويل خاضته في حزب جبهة التحرير الوطني «الأفلان».

إنها السيدة «بكاي آمال»، أو «الأيقونة» كما يحلو لأصدقائها تسميتها، فنانة تشكيلية وسياسية محنّكة من بين أقدم مناضلات حزب جبهة التحرير الوطني بباتنة، اعتمدت في تكوين شخصيتها على فسيفساء من الأخلاق والمعرفة والتواصل مع الغير، فكما تمزج الألوان بالريشة وتبدع في صناعة الأشكال الفنية في لوحاتها، تمزج بين الطيبة والصرامة في جميع تعاملاتها، خاصة وأنها تراهن على إثراء الساحة الثقافية والفنية بالأوراس من خلال جمعيتها الثقافية «زهرة الأمل» التي استطاعت بعد سنة من تأسيسها أن تحقق اسما لامعا في العمل الثقافي والفني والخيري، كذلك خاصة في المناسبات الدينية.
اختارت جريدة «الشعب» هاته المرة من عاصمة الأوراس باتنة، عاصمة الحرائر والإبداع والنضال، من بين الكثيرات سيدة مبدعة، هادئة في طباعها، حكيمة في تصرفاتها وشجاعة في قراراتها، إنها الآنسة بكاي آمال.
تنتمي السيدة آمال بكاي  لعائلة مجاهدة  وثورية من الأوراس الأشم تربّت على النضال في سبيل تحقيق الذات ولا عجب في ذلك فقد اكتسبت ذلك من والدها المجاهد الكبير بكاي الذي كان من بين الدُفُعات الأوائل للجمركيين الجزائريين، تدرج في وظيفته إلى غاية بلوغه منصب مفتش رئيسي بالجمارك الجزائرية، أما والدتها فعملت أستاذة في الشؤون الاجتماعية، ومنها ورثت الصفات الطيبة،التكافل الاجتماعي والعمل الخيري.
ولم تفوت الفرصة إلا و شاركت في العديد من النشاطات التي تنظمها الجمعيات والمنظمات الوطنية والدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحماية البيئة والمحيط، على غرار منظمة العفو الدولية، وهي أيضا عضو في الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، باعتبارها مؤلفة لبعض النصوص المسرحية والكتب المتخصصة في البيئة.
ولأنها تعشق كل ما هو جميل فقد شاركت آمال بكاي في العديد من المعارض الوطنية والمحلية  بلوحاتها التشكيلية المميزة بأشكالها وألوانها، حيث تمكنت من تحقيق نجاح باهر سواء فيما تعلق بحجم الإقبال أو المبيعات.
كما تترأس ضيفة «القوة الناعمة» لهذا الأسبوع  حاليا جمعية «زهرة الأمل» الثقافية التي تربطها عدة اتفاقيات شراكة وتعاون بين مديريات السياحة، الثقافة، الشباب والرياضة، التربية الوطنية والنشاط الاجتماعي، وقد أضافت رونقا وجمالا خلال العديد من طبعات مهرجان تيمقاد، أين تقوم رفقة أختها الفنانة زهرة بكاي بعرض لواحاتهما التي كانت دائما تنال إعجاب واستحسان الفنانين ضيوف المهرجان الدولي.
ويضاف لكل هذه المواهب عشقها الكبير لكرة السلة باعتبارها لاعبة سابقة قبل أن تقرّر دخول غمار الانتخابات المحلية بباتنة سنة 2012، لتُختار بعدها كأول إمرأة في تاريخ المجالس المحلية بباتنة كنائب لرئيس المجلس الشعبي البلدي، وهنا تألقت عندما ساهمت في إنجاح عديد التظاهرات والنشاطات، من خلال تنظيم معارض فنية في مجال السياحة والثقافة والصناعات التقليدية في إطار التعريف أكثر بثراء منطقة الأوراس.
شهرتها جلبت لها الكثير من التكريمات وشهادات التقدير والعرفان لنشاطاتها، حيث كرّمت من طرف رئاسة الجمهورية ومجموعة من الوزارات وبعض سفراء الدول الأجنبية المعتمدة ببلادنا، وبعض ولاة الجمهورية ومدراء تنفيذيين.
ويرجع الفضل في تكوينها وبلوغها حسب ما أكدته لـ» الشعب» إلى عائلتها التي شجّعتها كثيرا في مواصلة المشوار وعدم التوقف أمام الصعاب، وفي ختام لقائنا بها أثنت الآنسة بكاي على دور الرئيس بوتفليقة في تعزيز حريات المرأة ومنحها المكانة التي تستحق، كما أشادت بدور والي باتنة السيد الحسين مازوز في تحريك عجلة التنمية المحلية بالولاية، وحرصه الدائم على إشراك فعاليات المجتمع المدني في تسيير شؤون الولاية، وهو ما سيمكّن بدون أدنى شك من تبوأ الولاية المكانة التي تستحق.
 وقبل مغادرتنا مكتب الآنسة بكاي أمال، تمنينا لها عيد ميلاد سعيد كونها من مواليد شهر الثورة، حيث ورغم إلحاحنا عليها لمعرفة أحلامها المستقبلية، إلا أنها أكدت أن النجاح غير مستحيل ولكنها من النوع الذي يرضى بالقسمة والنصيب، ميولاتها الفنية والثقافية تجعلها قريبة من قطاعات تحّبها كالسياحة والثقافة، حيث ترغب في أن تصبح مديرة ولائية لأحد هذين القطاعين لتترك بصمتها، كونها ابنة القطاع وهي أدرى بخباياه ومشاكله، وعبّرت في هذا الصدد عن تفاؤلها بمستقبل زاهر للقطاع الذي تشرف عليه الوزيرة لعبيدي التي تمنت لها كل التوفيق والنجاح في مهمتها الصعبة والحساسة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018