المندوبة الطبية لدى مجمع صيدال فلة ميدون لـ «الشعب»:

أمنيتي الوحيدة أن أكون رائدة في مجال عملي

المدية: م.أمين عباس

هي واحدة من اللواتي عشقن مجال الأدوية وصناعتها، فقدرة هذه العقاقير العلاجية في القضاء على المرض كانت دائما سببا في دهشة هذه الشابة التي لم تنتظر طويلا لتلتحق بجامعة سعد دحلب بالبليدة  لتدرّس هذا الاختصاص الذي سحرها...

هي فلة ميدون مندوبة طبية لدى مجمع صيدال اقتربت منها «الشعب» على هامش الأسبوع التحسيسي تحت شعار «نستهلك جزائري» المنظم من طرف مديرية التجارة بالتعاون مع غرفة الصناعة والتجارة «التيتري» لنتعرف على مسيرتها في هذا المجال.
في بداية حديثها قالت فلة ميدون، إنها ومنذ صغرها وهي شغوفة بعالم الأدوية خاصة عندما كانت ترى مفعولها السحري على صحة من حولها، ومع مرور الوقت أصبحت مهووسة بهذا العالم لذلك وجهت دراستها لتتخرج من جامعة سعد دحلب بالبليدة كمهندس دولة في البيولوجيا تخصص بيوتكنولوجيا.
لتنتقل إلى الحياة العملية

التي كانت تحلم بها دائما وتلتحق بمجمع «صيدال» بالحراش كمندوبة طبية لدى مديرية التسويق الطبي، وكشفت فلة ميدون أنها مقتنعة بما تقوم به من عمل جاد شغل حياتها ووقتها حتى أصبحت تشعر بالانتماء إلى هذا المجمع خاصة بعد انقضاء سبع سنوات هناك.
وفي سياق ذو صلة، لاحظت فلة ميدون أن سوق الأدوية في  الجزائر في تطور مستمر وهو الأمر الذي يقف وراء توفر الأدوية فعمال مجمع «صيدال» يعملون اليد في اليد من أجل اكتفاء السوق بالأدوية الجزائرية لوقف احتكار المخابر الأجنبية.
وترى فلة ميدون، أن مجمع «صيدال» يسعى دائما لتطوير النوعية والكمية، من خلال إستراتجية العمل التي يتبعها ومندوبيه الذين يعملون على ربط علاقات دائمة مع الأطباء أيا كان تخصصهم وكذا المرضى والجمعيات المهتمة بهذا المجال، بناء على ثنائية خدمة المريض وتطوير الصحة العمومية.
وكشفت فلة ميدون في هذا الصدد، بأن المجمع وضع عدة مشاريع لتطوير الإنتاج وتنويع المنتجات من أجل توفير أدوية جديدة خاصة ببعض الأمراض كداء السرطان، وعن عملها كمندوبة طبية في هذا المجمع، قالت إنها بمعية زملائها الأطباء  تقوم بعرض المنتوج الصيدلي وتعريفه للمستهلك، لتقنعه بجدوى الدواء المقترح فبعد وصفه للمرضى يلاحظ وجود نتائج جيدة.
وأشارت فلة ميدون أنها تقوم بمتابعة عملية توزيع الدواء الخاص بالمضادات الحيوية ومضادات الإلتهاب منذ 07 سنوات لم تسجل خلالها أي شكوى من الأطباء أو المرضى المستهلكين له، وأكدت أنها شاركت في هذه التظاهرة الاقتصادية التي أقرتها وزارة التجارة بولاية المدية لتساهم في إبراز المنتوج المحلي والوطني  لأنها تضع ثقتها التامة والكاملة فيه.
 وفي ختام حديثها إلى «الشعب» أكدت  فلة ميدون أن سر النجاح هو العمل الجاد والمتواصل لأنه لا يأتي بين يوم وليلة، بل يجب على من يريد تحقيق أهدافه في هذه الحياة أن يكون صبورا وقادرا على المضي قدما نحو الأمام. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018