مرصد تشغيــل المـرأة

متابعة تطـور العمالـة النسويـة فـي قطـاع الطاقة

سلـوى روابحيـة

حظيت المرأة العاملة في قطاع الطاقة،و خلال السنوات القليلة الماضية باهتمام بالغ، من حيث تبوء مناصب هامة و من خلال فسح المجال للكفاءات النسوية و اعطاء المزيد من فرص العمل، بفضل استحداث هيئات خاصة تعتني بشؤون العاملة على غرار «مرصد تشغيل المرأة» الذي يقوم بمتابعة تطور العمالة النسوية.
العينة أخذت من شركة التوزيع الجزائرية في قطاع الكهرباء و الغاز، التي أصبحت تتوفر على مرصد خاص بالنساء، عبارة عن هيئة تساهم في اتخاذ القرار، فيها يتعلق بتشخيص واقع العمالة النسوية، من حيث تحديد العراقيل والصعوبات التي تواجهها العاملة في القطاع ووضع التحاليل الخاصة  و متابعة تطور العمالة على مستوى الشركة وتقييمها بصفة دورية ومن ثم اقتراح  الحلول للمشاكل إن وجدت.   
المتابعة التي يضطلع بها المرصد، تمس بالدرجة الأولى، مستوى تطور العمالة النسوية في الشركة وتوزيعها عبر المناصب حيث بينت الأرقام المتوفرة لدى نفس الهيئة، أن المرأة الإطار تمثل ما نسبته 44 بالمائة من إجمالي النساء العاملات .50 بالمائة من هذه النسبة هن نساء مكلفات بالدراسات ونفس النسبة تقريبا تحتلها النساء العاملات في منصب مكلف بالتجارة، بينما تقل النسبة، فيما يتعلق بمناصب العمل المخصصة للمرأة كعون منفذ، حيث لا تتجاوز 12 بالمائة.   
وحسب نفس المصدر، فإن العمالة النسوية في ذات الشركة تناهز 31 بالمائة من إجمالي عدد العمال، تحوز فيها فئة الشابات على أعلى نسبة تشغيل تليها مباشرة ذوات الكفاءة وتقل النسبة كلما اقتربت العاملات من سن التقاعد.
ومن حيث التوزيع، انطلاقا من الأقدمية والسن، فإن المرأة الاطار تمثل  58 بالمائة من شريحة الأقل من خمس سنوات كأقدمية بينما تتموقع الشريحة الأكبر من العاملات أي 83 بالمائة في مستوى ذوات الخبرة التي تقل عن 14 سنة ولم يتجاوزن سن ال50 سنة.
رغم عدم وجود دراسة شاملة ومتكاملة حول عمالة المراة في الجزائر، إلا ان بعض المؤشرات تبين حدوث نقلة  في عملية التشغيل، لكنها تظل بعيدة  عن الامكانيات الموجودة من حيث الكفاءات النسوية الحقيقية والتي لا تزال في معضمها مغمورة، خاصة في مراكز اتخاذ القرار وعلى جميع المستويات.  بعض التحاليل تذهب إلى حد استنتاج استمرار وجود تمييز في عملية إسناد المسؤوليات كما أن دراسات جامعية وقفت على حقيقة قد تبدو صادمة، وهي أن المرأة مغيبة بنسبة 50 بالمائة في النشاط الإقتصادي والتنموي للبلاد رغم أن ذات التحاليل تؤكد على أن التفوق الدراسي كان دائما من نصيب الفتاة.  

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019