الغداء العالمي لجمعية نسـاء السفراء

جولــة فـي مطاعـــم العــالم

سارة صرياك

كعادتها كل سنة نظمت الجمعة الماضي بفندق الهيلتون، جمعية نساء السفراء بالجزائر (افدا)، التي ترأسها حاليا السيدة فيتي، حرم سفير جنوب إفريقيا، الغداء العالمي الذي يدخل في إطار نشاطها الخيري لجمع التبرعات لفائدة الأطفال المرضى والمحرومين.
“الشعب” كانت حاضرة وجالت بين أجنحة السفارات.

الغداء العالمي حسب رئيسة الجمعية السيدة فيتي، هو مبادرة سنوية تنظمها الجمعية لجمع التبرعات، حيث تقوم السفارات المشاركة بتحضير الطعام كل بلد حسب تقاليده ويعرض للبيع، حيث يكون مفتوحا أمام الجميع، ممن يحب أن يشارك تجمع بعدها التبرعات وتقدم لجمعية يتم اختيارها، وهذه السنة تم اختيار جمعية باب الوادي، حسب السيدة فيتي التي أعربت عن سعادتها بنجاح المبادرة التي شارك فيها ٣٤ سفارة بالجزائر.
- السيدة منار حسين مصري حرم سفير فلسطين
«فلسطين هي الممثلة العربية في جمعية (أفدا)، هنالك ٩ دولا عربية، نسعى دائما للمشاركة في التظاهرات التي تحتضنها الجزائر، خاصة منها التي تعنى بالأم والمرأة والطفل، لأننا نعتبرها الفئات الأقل حظا، وبالنهاية ربنا قال “وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا”، واليوم هو فرصة للتعارف بحضور كل هذه الدول، كما أنها مناسبة نفند من خلالها من يقول أن هذا الشعب بلا هوية، فنحن اليوم بأطباقنا وبأثوابنا وتقليدنا نقول أننا حاضرون.  
نشارك اليوم بأطباق “المقلوبة، المسخن، الفلافل، الزيت وزعتر....” وهي أطباق فلسطينية أصيلة، كما أني سعيدة بتواجدي في الجزائر التي تدعمنا بقوة دائما”.
- السيدة هلين نوبل حرم سفير بريطانيا
«أنا استمتع دائما بالطبخ، شاركنا اليوم بأكلاتنا التقليدية منها الكعك التقليدي البريطاني، كما يسعدني كثيرا أن أكون حاضرة للمشاركة في عمل خيري يعود بالفائدة على الأطفال الجزائريين”.
- السيدة مريا الكسندر حرم سفير رومانيا
«أشارك للمرة الرابعة فأنا أحد أعضاء (أفدا)، شاركنا هذه المرة بكعكة التفاح، عجة بالخضر والزيتون والجبن”، وتضيف
«أنا جد سعيدة لمشاركة الجميع هذا اليوم
المميز، الذي نسعى من خلاله لتقديم المساعدة لأطفال جزائريين”.
- السيدة ايرينا زولوتوف حرم سفير روسيا
«قدمنا أطباقنا التقليدية وخاصة المشروبات الروسية الشهيرة، اليوم حضرنا مشروب “كفاس kvas” وهو مشروب نستهلكه بكثرة في فصل الصيف لخاصيته المنعشة.
من الجميل أن نشارك كل هذه الدول تقاليدها وأن نساعد الأطفال هنا في الجزائر من خلال هذه المبادرة”.
- الأطباق الجزائرية حاضرة بتنوعها
 مثلت الجزائر الجمعية الوطنية للشيخوخة المسعفة “إحسان” بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، التي قدمت لنا اللباس التقليدي الجزائري لكل منطقة من الوطن ومدرسة «السلبيل» للطبخ لصاحبها السيد خليل والمديرة العامة لجريدة «موعد حواء».
حيث قدموا أطباقا من مختلف مناطق الوطن شمالها وجنوبها شرقها وغربها “من الرفيس، الخبز، الشخشوجة، الكسكس بأنواعة، الشاي والحلويات التقليدية...”.
وللمطبخ الإفريقي بصمته
لم تتخلف البلدان الإفريقية عن الموعد الإحتفائي الخيري، وكان لها نصيب من عرض أطباقها ومساهمتها في العمل الخيري ومع تشابه التقاليد الإفريقية، إلا أن كل بلد حرص على تقديم أشهى ما يشتهر به مطبخه، حيث تراصت طاولات جنوب أفريقيا، بوركينافاسو، نيجيريا وعرضت في مجملها أطباق الأرز باللحم، والشعيرية بالزبيب والبهارات الإفريقية.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17801

العدد 17801

الأربعاء 21 نوفمبر 2018
العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018