طباعة هذه الصفحة

قصــة نجــاح

حكيمــة عمـــري...الباحثــة الجزائريـة التي حاربت السّرطان بثلاثة اختراعات

حقّقت الأستاذة والباحثة الجزائرية في جامعة جورج تاون الأميركية حكيمة عمري براءة اختراع جديدة في مجال البحث بمرض السرطان في جوان المنصرم، ولم يكن الإنجاز الأول لها في هذا المجال، إذ أنه الإنجاز الثالث من نوعه في تخصصها العلمي بأبحاث السرطان.
ووصف إنجازها بالطب الدقيق، كونها أجرت التجارب على الأدوية قبل تسويقها، لتقديم العلاج المناسب للمصاب بالسرطان حسب نوع الإصابة، ووفقاً لاستجابة كل جسم للأدوية المقدمة له، من منطلق أن لكل جسم خصائصه البيولوجية وبالتالي تختلف استجابة كل جسم عن الآخر للدواء المناسب له.
كما أنها عملت على ترجمة كتاب “القانون في الطب” من العربية إلى الإنجليزية، بعد رؤيتها لاهتمام الأمريكيين بالطب الصيني والهندي بعيداً عن العربي، الأمر الذي دفعها للمبادرة بالترجمة.