مجاهفي ظل غياب مبـادرات إحياء الذاكــرةدات وشهيدات مغيبات يستحقن عرفان التكريم

فضيلة/ب

تنقضي ٥١ سنة كاملة على استرجاع السيادة الوطنية، دون أن نفتح صفحة موسعة للذاكرة تعنى بعطاء الشهيدة والمجاهدة على حد سواء ومازالت الكثيرات ممن ضحين بالغالي والنفيس بعيدات عن الأضواء مجهولات حتى لدى الجيل الأول بعد الاستقلال، ألم يحن الوقت لكي ينصف كل صاحب حق، حتى لا يبقى الحديث عن مجموعة ويقتصر الثناء والتكريم على نفس الأسماء دون غيرهن رغم أنهن بدورهن جديرات بالعرفان ؟ 

مسؤولية تجلية المسار البطولي للشهيدات والمجاهدات لا تسند فقط للسلطات بل للإعلام والمؤرخين والمجتمع المدني وللنخبة المثقفة والأجيال المتوالية حتى لا نبخل عليهن بحقهن في تخليد تضحياتهن، وحتى تحفظ بطولاتهن على الصفحات التاريخية .
نحن بحاجة إلى مبادرات كتلك التي تم تنظيمها نهاية الأسبوع الفارط بباريس حيث قامت المصورة الفوتوغرافية والمخرجة الجزائرية ناجا مخلوف بتنظيم معرض ذا خصوصية متميزة، عكف على تكريم مجاهدات جزائريات وأوروبيات مغمورات آمن بالقضية الجزائرية ودافعن عنها بأرواحهن، وبقين على عهد التحرير إلى غاية استقلال الجزائر.
وحظيت كل من المجاهدة «بوجمة خيرة» و«العمري مليكة» و«ايليات لو» وتعرف كذلك بـ«مونيك إيرفو» بوقفة خاصة حيث تم تقديم صورهن ويقابلها صور أخرى من الأرشيف عندما كن في صفوف جيش التحرير بالإضافة إلى بورتريه يسلط الضوء على مسارهن الثوري  .
ليس صعبا أن تطلق مثل هذه المبادرات عبر الولايات لتكريم وترسيخ تضحيات الشهيدات والمجاهدات، واغتنام الفرصة من أجل تسجيل المزيد من الشهادات الثورية لبطلات ناضلن في قلب المعركة وحملن السلاح بشجاعة، لكن بعد الاستقلال بقين في الظل وكأنهن غير معنيات بعملية تسجل التاريخ الثوري الوطني.. ففرصة أن نتذكر معهن حقبة مهمة من تاريخ الجزائر شاركن في صنعها بالكثير من الوفاء للوطن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019