س.ج في صحتك

العلاج المناعي لمعالجة السرطان قريبا في الجزائر

جمعتها: نضيرة نسيب

  تقرّبت «الشعب» على هامش المؤتمر الدولي للأورام السرطانية، المنعقد مؤخرا، بفندق الجزائر  من الدكتورة أمال بلخلف، المختصة في علاج الأورام السرطانية، من أجل  الاستفسار عن العلاج المناعي المستخدم في مداواة بعض الأنواع من  السرطانات، ونذكر من بينها سرطان الرئتين والكلى والثدي، حيث سجل استخدامه نتائج جيدة في البلدان المتطورة في السنوات الأخيرة، وسيبدأ استخدام هذا العلاج في مستشفياتنا قريبا، بحسب ما جاء ت به أشغال هذا المؤتمر، لما له من خصائص علاجية تزيد من فرصة مقاومة جسم المريض للورم وتحسين وضعيته الصحية.

- ماهو العلاج المناعي؟
العلاج المناعي عبارة عن علاج حيوي يقوم بتنشيط الخلايا المناعية ورفع كفاءتها وإنتاجها، لتمييز السرطانات وتحفيز جهاز المناعة لتطويق الأورام الخبيثة لمقاومتها، وذلك عن طريق استخدام مركبات حيوية يتم إنتاجها معمليًا وتشبه تلك التي تفرزها الخلايا المناعية، ويتم حقنها للمريض لمساعدته على تنشيط جهازه المناعي وتدمير السرطان.
-  ما الفرق بين العلاج المناعي والعلاج الكيميائي؟
استخدم العلاج الكيميائي، منذ عام 1945، يسمح هذا العلاج بقتل الخلايا السرطانية المتكاثرة بسرعة،  ولديه تأثيرات جانبية، فمثلاً يتسبب العلاج التقليدي في تساقط الشعر، إذ إن خلايا الشعر تنمو بصورة أكبر من خلايا السرطان، وهو يستهدف الخلايا سريعة التكاثر، يصبح الشعر هدفًا له مع الخلايا السرطانية، وهو الأمر الذي يسبب أضرارًا نفسية للمريض، أما في عام 2016؛ فقد بدأ استخدام نوع جديد من العلاج  لمرض السرطان، وهو العلاج المناعي الذي ليس له تأثيرات جانبية، بل يقوم على تقوية جهاز المناعة ويساعد المريض في مقاومة المرض ويجنبه تدهور حالته الصحية، وقد نجح استعماله في بعض أنواع السرطانات، نذكر من بينها سرطان الجلد الميلانوم وسرطان المسالك البولية، بالاضافة لسرطان الرئة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020