غياب تغذية صحية أهم أسباب انتشارها

60 ألف حالة سرطان المعدة بالجزائر سنويا

تلمسان: بكاي عمر

 

ناقش بقصر الثقافة بإمامة في تلمسان ما يربو عن 200 طبيب مختص في الأمراض الداخلية والمعدة والكبد إجراءات عملية للوقاية من الأمراض المعدية والمتنقلة داعين إلى وضرورة تشخيصها في مراحلها الأولى من أجل تفادي الموت المحقق. جاء هذا في الملتقى الوطني نظمته جمعية أطباء المعدة والكبد لولاية تلمسان والتي يرأسها البروفيسور عرباوي بوزيد حيث أكد أن الجزائر تحصي سنويا 60 ألف حالة إصابة بسرطان المعدة ، مرجعا السبب إلى نقص ثقافة التغذية الصحية وعدم إتباع الحميات الغذائية اللازمة وعدم تنظيف مختلف الأطعمة على غرار الخضر والفواكه. كما ارجع البروفيسور السبب الإصابة بسرطان الكبد إلى الإفراط في تناول المشروبات الكحولية وأشياء أخرى.  دعا المختصون والأطباء بضرورة زيارة الطبيب المختص في حالة الشكوك في مرض ما أوزيارة الطبيب كل 6 أشهر أوسنويا من أجل تفادي وتفاقم المرض ولا سيما داء السرطان إذ عندما يكون في مراحله الأولى أي 30 ٪ يمكن إستئصال الورم الخبيث لكن الحالات الأخرى والتي تصل لحدود 50و70بالمائة فيكون مصيرها تدهور صحة المريض ووفاته.
بحسب مصادر طبية، فإن تلمسان أحصت خلال سنتي 2018 و2019 نحو1500حالة سرطان لا سيما سرطان المعدة الكبد والصدر والرأس الأنف والحنجرة والثدي بالنسبة للنساء، حيث يتم التكفل بهم بالمستشفى الخاص بمكافحة السرطان الذي دخل حيز الخدمة سنة 2017 ببلدية شتوان. ويخضع هؤلاء للمعاجلة الكيمائية وبالأشعة.



 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019