بحسب دراسة أمريكية

«السجائر الإلكترونية تخنق عضلة القلب»

أكدت دراسة أميركية حديثة، أن تدخين السجائر الإلكترونية يؤثر بشكل كبير على صحة القلب عبر خفض مستويات تدفق الدم فيه.
أجرى الدراسة باحثون بمركز التبغ التابع لجمعية القلب الأميركية، وعرضوا نتائجها أمام المؤتمر السنوي للجمعية، الذي عقد في الفترة من 16 - 18 نوفمبر الجاري بولاية بنسلفانيا الأميركية.
وأوضح الباحثون، أن جمعية القلب الأميركية توصي الأشخاص بالإقلاع عن التدخين باستخدام بدائل النيكوتين، المعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية التي أثبتت أنها آمنة وفعالة.
وأضافوا أن الأشخاص إذا اختاروا استخدام السجائر الإلكترونية أثناء رحلتهم للتوقف عن تدخين منتجات التبغ الأخرى، عليهم أيضا التخطيط للتوقف عن السجائر الإلكترونية، نظرا لنقص المعلومات حول سلامتها على المدى الطويل، وتزايد عدد البيانات التي ترصد التأثيرات الفسيولوجية لهذه المنتجات على صحة الجسم.
وقارن الباحثون مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والغلوكوز لدى المشاركين في الدراسة، وهي عوامل تؤثر بالسلب على صحة القلب.
وجد الباحثون أن مستويات الكوليسترول السيئ والدهون الثلاثية والغلوكوز كانت أعلى بين من يدخنون السجائر الإلكترونية فقط، أو من يدخنون السجائر التقليدية فقط، أو من يدخنون السجائر الإلكترونية والتقليدية معا، مقارنة بمن لا يدخنون.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020
العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020