الدكتور مولود موالك مختص في أمراض القلب، يؤكد:

35 ٪ من الجزائريين البالغين مصابون بارتفاع الضغط

حاورته :نضيرة نسيب

 تعتبر أمراض القلب الشريانية السبب الرئيسي للوفاة ببلادنا بنسبة ٣٠ بالمائة حيث أشار الأطباء المنظمون للمؤتمر المغاربي حول أمراض القلب بالجزائر إلى تسجيل نسبة تفوق الـ ٣٥ ٪ من الوفيات لدى الأشخاص البالغين ١٩ سنة فما فوق كنتيجة لتعقيدات ناجمة عن إصاباتهم بمرض ارتفاع الضغط الشرياني، كما أكدوا على أهمية الوقاية للحد من تطور هذا النوع من الأمراض، بالإضافة إلى توفير أفضل علاج ممكن. وفي هذا المضمار نعرض عليكم رأي الاختصاصي في أمراض القلب الدكتور مولود موالك .

 

  •  الشعب: تشير الإحصائيات إلى ٣٠٪ من الوفيات نتيجة أمراض القلب الشريانية في بلادنا، هل يمكن أن نقول أننا بذلك اجتزنا الخط الأحمر؟

¯¯ الدكتور موالك: فعلا، تعتبر التعقيدات الصحية الناتجة عن ارتفاع الضغط الشرياني من الأمراض التي تقتل ٣٠ ٪ من الجزائريين البالغين، فلا يمكننا إهمال هذه النسبة أو تناسيها، لأنها مؤشر على وجودنا في منطقة الخطر، علما أنه لدينا نسبة ٣٥٪ من السكان البالغين يعانون من أمراض الضغط الشرياني وهم في أي وقت مهددين بخطر السكتة القلبية وهذا ما يدفعنا إلى مراجعة سلوكياتنا المعيشية التي أصبحت عشوائية وهي تطبع حياتنا اليومية رغم التطور الذي وصلنا إليه ولهذا السبب بالذات يجب التركيز على الوقاية من أجل التخفيض من هذه النسبة التي تتزايد من سنة الى أخرى.

  • ¯ من بين العوامل التي تتسبب في السكتة القلبية بدرجة قصوى ارتفاع ضغط الدم الشرياني، كيف يكون ذلك؟

¯¯ تعتبر أمراض القلب الشريانية من بين الأمراض الخطيرة وهي من أحد أهم العوامل الكثيرة التي تؤدي للإصابة بالسكتة القلبية والأشخاص المصابون بارتفاع الضغط الشرياني مثلا هم عرضة بدرجة كبيرة لهذا النوع من التعقيدات الصحية التي يمكن أن تفقدهم الحياة بالنظر إلى ما تخلفه من أضرار لدى المصاب، نذكر من بينها الشلل الكلي أو النصفي وغيره من الاضطرابات التي تعيق حياة الفرد الطبيعية.

  • ¯ ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ذلك؟

¯¯   تحدث الأزمة القلبية نتيجة تراكم كمية معتبرة من الكولسترول بداخل الشرايين، مما يؤدي إلى تكون طبقة تشكل مادة صلبة عازلة تتسبب في سد مجرى الدم وكنتيجة لذلك عندما يصل الدم إلى المسار الضيق يتمزق الجدار الداخلي للشريان نتيجة قوة الدفع وتقوم الحصاة الدموية الناجمة عن تحجر الدم بسد المسار المتعلق بالشريان التاجي الذي يتصل بالقلب مباشرة وهنا يمكن أن تحدث السكتة القلبية أو في وضعيات أخرى تنتقل الحصاة عبر الدم إلى مناطق أخرى في الجسم وتتحدد خطورتها حسب نوعية الشريان، فإذا كان الشريان من النوع الكبير، فهنا تكون السكتة القلبية قاتلة في معظم الحالات أما في حالة ما إذا كان الشريان صغيرا بإمكان الأزمة القلبية أن تمر بسلام.

  • ¯ فيما تتمثل طرق الوقاية من مخاطر أمراض القلب الشريانية؟

¯¯ النصيحة الجوهرية التي نكررها مرارا ولن نتوقف عن تكرارها لكل الأشخاص سواء كانوا مرضى أو أصحاء تتمثل في حثهم على الالتزام بطرق معيشية منضبطة تحترم فيها عدة أمور، أهمها التغذية المتوازنة والصحية ويكون ذلك بالابتعاد عن تناول المأكولات الدسمة، حيث يجب أن يركز المصاب في غذائه على الخضار والفواكه مع عدم تناول أكثر من خمس غرامات من الملح يوميا بدلا من خمسة عشر غرامات عند الأشخاص العاديين مع الامتناع عن تناول اللحوم الدسمة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة والابتعاد عن كل الأشياء التي ينجم عنها حالة من القلق المزمن، مما يتسبب في الإرهاق نظرا للنمط المعيشي المتغير والذي يعد السبب الرئيسي لتفاقم عدد الوفيات ببلادنا بسبب الأزمات القلبية وهذا ما نلاحظه بكثرة في السنوات الأخيرة.

 

ماهي أسباب ارتفاع ضغط الدم؟
aـ تصلب الشرايين
a التهاب الكلى المزمن
a البدانة
a سرطان الكظرين: والكظر هو الغدة الموجودة فوق الكلية
a تشنج النفاس
a سن اليأس عند النساء
a التسمم بالرصاص
a الزهري
a سرطان الغدة النخامية
a الاستعداد الوراثي
a الالتهاب الدماغي
 a العوامل الاجتماعية

ماهو ارتفاع الضغط  الشرياني؟

يعتبر ضغط الدم مرتفعا إذا زاد الضغط الانقباضي  وهو الحد الأعلى على  ١٦ وإذا زاد الضغط الانبساطي  وهو الحد الأدنى على ٩ ، كما يؤخذ بعين الاعتبار عمر المريض عندما يتعلق الأمر  بقياس الضغط الدموي  . فالضغط العادي يزداد بازدياد العمر وتقدم السن. وهكذا نرى أن الضغط الانقباضي يبلغ ٨  في نهاية السنة الأولى من العمر، ويتراوح بين ١٢ و ١٣ عندما يبلغ الإنسان سن العشرين. ويصبح ١٥ عندما يبلغ الشخص سن الأربعين.


ماهي أعراض ارتفاع
 ضغط الدم؟
 
كثيرا ما يكون ارتفاع ضغط الدم غير مصحوب بأية علامة مرضية والمريض في هذه الحالة لا يعرف أنه مصاب بهذا الارتفاع في ضغطه الدموي، إلا إذا قيس ضغطه بآلة الضغط.  ولكننا في أحيان كثيرة نجد المصابين بارتفاع الضغط الدم يشكون من الأعراض التالية:
ـ الصداع ـ الدوار والدوخة  ـ طنين الأذنين ـ زيغان البصر ـ رؤية الأقمار أمام العينين  ـ التشنجات في بطة الساق ـ  برودة الأطراف ـ القيء و الاستفراغ ـ ضيق التنفس ـ القلق واضطراب النوم ـ الرعاف المتكرر  مع إحساس المريض بأن أحد أصابعه ميت.

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019