الدكتور اسماعيل بولبينة لـ«الشعب»

انتشار السرطان في الجزائر راجع إلى النمط الغذائي غير الصحي

أكد الخبير في الإعلام والتكوين الصحي المتواصل الدكتور إسماعيل بولبينة، أن انتشار السرطان في الجزائر بشكل مخيف  راجع إلى النمط الغذائي الذي يتّبعه الجزائريون.
وأوضح الدكتور، أن ما يأكله الجزائريون يوميا يتسبّب في إصابتهم بمختلف أنواع السرطان لأن أغلبية المنتجات الاستهلاكية تستورد من الخارج وتحتوي على مواد سامة كالأسمدة الكيميائية ومبيدات، زيادة على المشروبات الغازية والسكرية المضرّة بصحة المواطن، وهو ما أكده على حدّ تعبيره أغلبية الأطباء المختصين.
وأضاف في ذات السياق قائلا: «من أجل التقليل من نسبة الإصابة بمختلف أنواع السرطان في الجزائر يجب الاستثمار في الجانب الوقائي، وهي مسؤولية الجميع على اعتبار أن الوقاية تمثل أفضل وسيلة لمحاربة هذا الداء الخبيث وتخفيض تكلفة العلاج التي تنفقها ميزانية الدولة سنويا في التكفل بالمصابين بالمرض.
من جهة أخرى، انتقد الدكتور بولبينة الاستقبال السيء للمرضى على مستوى المراكز الاستشفائية لاسيما بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض خطيرة كالسرطان وغياب الاتصال المباشر بين الأطباء والمرضى، موضحا أن ذلك يؤثر سلبا على نفسية المريض ويجعله يفقد الأمل في مقاومة الداء والتغلب على آلامه.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018