عندما يمتزج العلم بالتاريخ العريق والجمال الطبيعي الساحر

تلمسان جوهرة الغرب الجزائري مقصد الزوار

تلمسان: محمد بن ترار

من الحضارات الراقية إلى القبلة السياحية العالمية

 تعد تلمسان التي تقع أقصى  شمال غرب الجزائر عروسا عربية، اسلامية وإفريقية. وهي إحدى أهم المناطق السياحية بحكم موقعها الممتاز من جهة، حيث يحدّها شمالا البحر الأبيض المتوسط وجنوبا ولاية النعامة، شرقا ولايتي عين تموشنت وسيدي بلعباس وغرب المغرب. تبعد تلمسان عن العاصمة بحوالي 750 كلم وهي مقسمة إداريا إلى 22 دائرة و 53 بلدية بحيث تتربع على مساحة تقدر بـ 9017.69  كم2 . كما تزخر الولاية بمواقع سياحية متنوعة بالإضافة الى 10 شواطئ خلابة تمتد على مسافة 74 كلم تمزج بين السياحة الدينية والحموية والجبلية زيادة على مواقع خلابة تراثية، حيث أنها تكتنز ثلثي الآثار العربية الاسلامية بفعل  تعاقب الحضارات المختلفة عليها. «الشعب» توّقفت عند خصوصية تلمسان وترصد أدق التفاصيل في ركن صيفيات.

يعود تأسيس تلمسان إلى عصور تاريخية قديمة عرفتها البشرية عامة ومنطقة الشمال الإفريقي خصوصا ما جعلها تملك إرثا حضاريا متنوعا رومانيا، بقيت أطلاله عبر تراب الولاية في سواحلها ومدنها الداخلية، وإسلاميا منذ دخول الفاتحين المسلمين لشمال إفريقيا، تتمثل في قيام دويلات إسلامية متعددة كالموحدين والمرابطين والزيانيين.
ملاذ آمن للأندلسيين وتراث يحكي عن ألف قصة
كما كانت ملاذا آمنا للأندلسيين بعد سقوط الأندلس، فتكوّن لها بذلك تراثا مميزا جمع بين الحضارات وماضيا حافلا بالأمجاد والبطولات، فحُقّ لها أن تكون مدينة سياحية من الطراز الرفيع لما فيها من آثار ومعالم تاريخية متعددة الفنون، تعدد بتعدد الحضارات التي مرّت بها جوهرة الغرب الجزائري، مثل المدينة العتيقة أقادير- وهي الآن حي من أحياء مدينة تلمسان - إلى جانب مغارات بني عاد بعين فزة التي وجدها مجاهدو الثورة التحريرية حصنا ومركزا لانطلاق عملياتهم البطولية وحاضرة المنصورة بأسوارها الحصينة وصومعتها الشامخة التي تعدّ محج السياح الوافدين على المدينة من كل حدب وصوب، إلى جانب معالم وآثار مدينة ندرومة، وميناء هنين الذي كان مسرح أحداث تاريخية عظيمة ويكفيه فخرا أنه كان من مراسي الأسطول الجزائري يوم كان يصول ويجول في البحر الأبيض المتوسط، بالاضافة لمساجد بني سنوس وتافسرة التي تعود للعهد المرابطي، ناهيك عما تركته أنامل الأندلسيين من فنون وزخارف في عمارتهم للمدينة في المساجد والدور.
 يضاف الى تلمسان الإرث الفكري الذي جعل من المدينة قِبلة العلماء وطلبة العلم في مدارسها ومساجدها لينهلوا من مدارسها منابع العلم كالفقه والحديث وعلم الفلك بالمدرسة الخلدونية خصوصا ـ كما أوردته بعض المصادر التاريخية ـ ويأخذوا عن علمائها مثل الشيخ المقري والشيخ السنوسي وابن مرزوق وابن خلدون وغيرهم كثير.
هي مدينة صاحبة المواقع الطبيعية الخلابة والمناظر الساحرة بهضابها وبساتينها ومياهها المتدفقة خصوصا منطقة العباد التي أختارها الشيخ أبو بومدين شعيب لتكون مقره ومدفنه ليكون حامي المدينة وشاهدها الجليل، بالاضافة الى منطقة الوريط المتميزة بشلالاتها التي تعد الاعلى بالشمال الافريقي. فتضافرت جهود الطبيعة السخية الحسناء وجهود الإنسان المبدع  فهي «مدينة الفن والحضارة والمتعة السياحية في أعماق التاريخ « فاستحقت بفضل ذلك كله أن تدعى جوهرة المغرب العربي وغرناطة إفريقيا، مما أهلها أيضا أن تكون عاصمة للثقافة الإسلاميةلسنة 2011 م التي شاركت فيها حوالي 75  دولة عربية وأجنبية.
ورشات في كل مكان
  تشهد مدينة تلمسان حاليا حراكا تنمويا سريعا في شتى المجالات، إذ فُتحت بها في الآونة الأخيرة ورشات اقتصادية متنوعة تمثلت في إنشاء مصانع النسيج والفخار و صناعة الإلكترونيك وغير ذلك من الوحدات الإنتاجية التي ساهمت بشكل كبير في امتصاص البطالة خصوصا لدى فئة الشباب، إلى جانب الورشات الخاصة بالبناء والتعمير التي تتوزع عبر تراب الولاية لإنجاز المشاريع الكبرى من بناء السكنات بمختلف صيغها وشق الطرق إلى جانب الطريق السيار شرق غرب الذي يمتد إلى الحدود المغربية وكذا مشاريع تحلية مياه البحر لمد سكان الولاية بمياه الشرب وإيصال الغاز الطبيعي إلى المناطق النائية للحدّ من معاناة المواطنين أيام فصل الشتاء وبالخصوص الجنوب  التي تتميز بمناخ بارد أيام فصل الشتاء، وإلى غير ذلك من الإنجازات الكبرى التي تشهدها الولاية.
 فيما يخص القطاع الفلاحي والذي يُعدّ في تلمسان الشريان الرئيس الذي يدفع بعجلة التنمية بها إلى التحسن والتطور والمعول عليه حاضرا ومستقبلا كسهل مغنية والسهول القريبة من الشريط الساحلي فهو يشهد أيضا تحسنا ملحوظا من حيث الإنتاج والتنوع في المنتوج الفلاحي من خضر وفواكه وحبوب خصوصا إذا علمنا أنه يتدعم من حين لآخر بإنشاء السدود الصغيرة والمتوسطة للسقي كسد سيدي العبدلي وسد بوغرارة إلى جانب التأطير البشري من مهندسين وتقنيين في المجال، مما جعل الفلاحة في الولاية تشهد عصرنة متميزة.
السياحة القلب النابض
أما عن القطاع التربوي والعلمي بمختلف أطواره فبالإضافة إلى العدد الكبير من المؤسسات التربوية من ابتدائيات ومتوسطات وثانويات فهي تضم جامعة من أولى جامعات الوطن بها دكاترة وأساتذة في مختلف التخصصات العلمية والأدبية يُشهَد لهم بالعلم الغزير والإبداع ومختلف المخابر العلمية التي ينشط بها الأساتذة ذووا الكفاءات العالية ولعل أكبر دليل على ذلك المرتبة التي تتحصل عليها الولاية  في الترتيب الوطني لنتائج الامتحانات والمسابقات الوطنية، علما أن جامعة تلمسان يتخرج بها سنويا دفعات من الطلبة تتدعم بهم الشركات والمؤسسات بمختلف أنواعها وعلى سبيل المثال لا الحصر القطاع الصحي الذي يتميز به المستشفى الجامعي بالولاية حيث يقدم خدمات استشفائية متميزة، إذ يتواجد به أطباء مختصون من الطراز العالي في شتى المجالات الطبية.
 أما إذا عرّجنا إلى المجال السياحي فهي أشهر من نار على علم من حيث المناطق السياحية بمختلف أنواعها الطبيعية من جبال وسهول وشريط ساحلي من أجمل ما تزخر به الجزائر، وتاريخيا جمعت رصيدا حضاريا متنوعا امتزجت فيه  الحضارات التي تعاقبت على تلمسان، وإرثا فنيا متنوعا متمثلا في الصناعة التقليدية بمختلفة أنواعها كالنسيج والفخار والصناعات الجلدية و الملابس التقليدية الرجالية والنسائية وبالأخص لباس الشدة الذي يُلبس في المناسبات الخاصة والأعراس التلمسانية حيث صنف مؤخرا ضمن ألبسة التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو.
 بموسيقاها الأندلسية الغنية عن التعريف والتي وفدت إلى المدينة مع النازحين الأندلسيين بمختلف طبوعها وآلاتها المميزة أهل تلمسان لأن تنظم  سنويا مهرجانات وطنية ودولية تشهد توافدا غزيرا من عائلات شغوفة  بهذا الطابع الفني الموسيقي المعبر عن الإبداع الخالص والأصالة في القصائد الشعرية.
 السياحة في تلمسان أضحت موردا من مواردها الاقتصادية لما شهدته من عصرنة في مرافقها إذ توجد بها مُركّبات ومنتجعات سياحية من الطراز الرفيع و المميز خصوصا تلك المتواجدة بهضبة لالة ستي وحمامات معدنية استشفائية كحمام بوغرارة وحمام شيقر زادت تلمسان تألقا وانتعاشا هذا ما يبشر بالمستقبل الزاخر للمدينة والذي تسعى السلطات المحلية للأرتقاء بها إلى مصاف المدن السياحية العالمية حيث شهدت المدينة زيارة زهاء 20 مليون سائح خلال السنة ما قبل الماضية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018