« الشعب» ترافق أطفال تيزي مهدي إلى شاطئ شنوة بتيبازة

البراءة تستمتع بالتّخييم الصّيفي وتفرض نفسها صديقة للبيئة

المدية: علي ملياني

استمتع نحو 32 طفلا من بين ناشئة بلدية تيزي مهدي في المدية مؤخرا من مجموع 163 طفل وطفلة بزرقة وجمال شاطئ «شنوة» بتيبازة، تحت قيادة مستشار المقاطعة الإطار محمد مخلوفي وفوزي ممثل البلدية على مستوى فضاء التخييم، وهو فضاء منظم من مديرية الشباب والرياضة بالتنسيق مع ديوان مؤسسات الشباب ضمن برنامج المخطط الأزرق.
  دعت فرقة التخييم هؤلاء الاطفال إلى المشاركة في مختلف النشاطات الترفيهية، وبخاصة ما تعلق منها بإنجاح العملية الترويجية لجائزة رئيس الجمهورية للمدينة الخضراء إلى جانب أطفال من بلديات سيدي دمد، العمارية، سغوان والمدية تحت إشراف إطارات من مديريتي البيئة لولايتي المدية وتيبازة.
أكد رمضان تيطرواي رئيس الرابطة الولائية لتنشيط الشباب بهذه المناسبة لـ «الشعب»، أنّ هذه المبادرة المقامة تحت رعاية والي المدية  وتنفيذ مديرية الشباب والرياضة بالتنسيق مع ديوان مؤسسات الشباب، تأتي في إطار برنامج المخطط الأزرق لموسم الاصطياف  2018.
وقد وصل عدد المستفيدين منه إلى غاية هذه الرحلة زهاء 3040  مصطاف ومصطافة، ويمنح هذا الفضاء لهؤلاء المصطافين فرصة لمعانقة البحر، والمشاركة في البرنامج الترفيهي من ألعاب شاطئية لتفجير قدراتهم الإبداعية، دورات رياضية، أيام توعوية تحسيسية والاستمتاع بعروض بهلوانية تحت قيادة طاقم شبابي قار بهذا الفضاء التخييمي يترأسهم الفنان مراد مجرام ومرافقيهم ومرافقاتهم.
كما كشف نور الدين فتاح إطار بمديرية البيئة للمدية في هذا الصدد أبعاد القافلة المتنقلة الخاصة بالحملة الترويجية بجائزة رئيس الجمهورية للمدينة الخضراء على المستوى المحلي، أنه تم استهداف شريحة الأطفال والعائلات بهذا الشاطئ بقصد التحسيس واعلام المواطنين للمشاركة في نشر ثقافة الأخضر وجعل المدينة صديقة للبيئة ومحاولة تكوين الوعي البيئي، تشجيع المجتمع المدني في سبل تنمية و ترقية المدن الخضراء الإيكولوجية.
من جهتها أوضحت فوزية غزالي رئيسة مصلحة الاعلام والتربية البيئة بتيبازة، أنّ مشاركتها في هذه القافلة جاءت في اطار توأمة بين مديريتي البيئة بالمدية وولايتها الساحلية، تخلّلتها توزيع مطويات حول طرق حماية الشاطئ على أن تتم عملية التحسيس كل يوم خميس.
 كما شهدت هذه الرحلة التي رافقت فيها «الشعب» أطفال بلدية تيزي مهدي الفلاحية، تنظيم ورشات للبراءة في مجال الرسم والتلوين وورشة الأسئلة البيئية، توزيع عينات من ميثاق البيئة المدرسي وتنظيم مسابقة في البيئة توّجت بمنح الفائزين والفائزات لوحات ديزني بمشاركة المؤسسة الصناعية «طونيك».
 وأكدت فوزية أن الشاطئ عرف حلة جديدة خلال السنوات الأخيرة بفضل مجهودات السلطات المحلية جراء التحكم في المفرغة العمومية، وتدخل مركز الردم التقني وسهره على نظافة المحيط بتسخيره لعدد كبير من العمال بدءاً من الساعة الرابعة صباحا، إلى جانب تعيين متصرف اداري لتسيير هذا المرفق الذي تمكن من تخليصه من مشكلة الاستحواذ بطريقة عشوائية.
وعبّرت الطفلة فلة بودومة 14 سنة وشقيقاها بلقاسم ومريم من بلدية سيدي دمد بضواحي دائرة عين بوسيف عن فرحتهم بهذه الرحلة بما في ذلك أطفال بلدية تيزي مهدي، ضاربين لأنسفهم مواعيد أخرى للفسحة والترفيه عن النفس في المستقبل القريب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018