تخفيضات تسيل اللّعاب

فندق الزيانيّين ينافس الشّواطئ في استقطاب السياح بتلمسان

تلمسان: محمد بن ترار

يعرف فندق الزيانيّين إقبالا منقطع النظير للمصطافين القادمين من مختلف أنحاء الوطن نتيجة التحسن الذي عرفه والتحفيزات والتخفيضات التي يقدمها لاستقطاب الزوار منافسا بذلك الشواطئ والحمامات بالمنطقة.
الفندق التابع لديوان الترقية والتسيير السياحي، فتح أبوابه سنة 1974 وأعيد ترميمه بمناسبة احتضان تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية ، يحتوي 150 غرفة ومسبح من طراز عالي مزج بين النخيل وزرقة المياه، زيادة على مطعم يقدّم أفخر الوجبات بأسعار تنافسية ومقهى راق، ما جعل الإقبال عليه منقطع النظير.
رشيد خلوفي مدير الفندق قال لـ «الشعب»، أن إدارته ومن أجل استقطاب أكبر عدد من السياح تم خفض أسعار الإقامة لشخصين مرفقة بوجبتين وقهوة الصباح الى 14000 دج، في حين وصلت إقامة شخصين لمدة أسبوع مع الاستفادة من قهوة الصباح ووجبة الغذاء أو العشاء إلى 43000 دج، الأمر الذي جعل الاقبال على الفندق يكبر خاصة من قبل المغتربين وسكان المناطق الوسطى والداخلية.
وينتظر أن يعرف الفندق ازدهارا أكبر بعد استفادته من قاعة محاضرات من الطراز العالي التي أعطى وزير السياحة انطلاقتها مؤخّرا، كما ساهم موقع الفندق الراقي في أعالي تلمسان وقربه من أغلب المواقع السياحية على غرار قصر المشور، الجامع الكبير، المتحف، ضريح سيدي بومدين، لا ستي في الإقبال عليه من زوار يبحثون عن الراحة والاستجمام في عطلة صيفية هادئة بلا حوادث يقصدونه يوميا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18005

العدد 18005

الإثنين 22 جويلية 2019
العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019