حذار ...!

فطام الطّفل المفاجئ في الحر خطر..!‏

في فصل الصيف يتعرض أطفالنا لكثير من الأمراض‏، مثل أمراض الجهاز الهضمي‏ كالإسهال والنزلات المعوية والجفاف‏،‏ وأمراض العيون مثل‏:‏ الرمد المخاطي والصديدي وأمراض الجلد المختلفة مثل‏:‏ حمو النيل والأمراض الجلدية الفطرية، أيضا ضربات الشمس والتي كثيرا ما تحدث لأطفالنا نتيجة تعرضهم لأشعة الشمس المباشرة في النوادي أو على الشواطئ.‏

يؤكد الأطباء أن من أهم الأمراض التي تصيب أطفالنا في فصل الصيف الإسهال والنزلات المعوية والجفاف.‏
فالإسهال عند الأطفال له أسباب كثيرة‏،‏ منها شرب كمية كبيرة من السوائل أو العصائر مثل العنب والمانجو والبرتقال،‏ وتناول كميات كبيرة من السكريات في الحليب أو في الغذاء، بالإضافة إلي تأثير بعض الأدوية أو الأغذية التي تتناولها الأم ويتأثر بها الطفل نتيجة لرضاعته منها مثل‏:‏ مضادات الإمساك والمضادات الحيوية‏،‏ وتضيف الدكتورة عزة أن الإسهال قد يكون بسبب عدوي ميكروبية أو جرثومية‏،‏ نتيجة لإصابة الطفل بالتهاب حاد باللوزتين أو الأذن الوسطي مثلا‏، في هذه الحالة تتأثر أمعاء الطفل بالسموم التي يفرزها الميكروب المسبب للمرض.
وقد ينتج الإسهال نتيجة إصابة مباشرة لأمعاء الطفل بميكروب أو عدوي عن طريق الفم‏ نتيجة لتناوله غذاءا ملوثا أو مشروبات ملوثة مثل الألبان غير المعقمة، وكذلك نتيجة لاستخدام أدوات وزجاجات غير نظيفة وأيضا بواسطة الحشرات أو الذباب الذي ينتشر كثيرا في فصل الصيف‏.‏ ويؤكد الأطباء أنه بجانب الإسهال فقد ترتفع درجة حرارة الطفل ويحدث له قيء مستمر، وتسمى هذه الحالة المرضية بالنزلة المعوية وبسببها يفقد الطفل السوائل والعناصر الموجودة بداخله‏،‏ مما يعرضه لحدوث الجفاف وهو مرض خطير يؤدي إلى مشاكل خطيرة،‏ بالإضافة إلى جفاف الجلد والفم واللسان‏.
فقد يحدث نقص ملحوظ في الوزن ونقص حاد في نشاط الكليتين وزيادة لزوجة الدم، والذي قد ينتج عنه مضاعفات خطيرة في القلب والدورة الدموية وعلاج مثل هذه الحالات سهل وبسيط عن طريق إمداد الطفل بالسوائل والماء ومحلول الجفاف لو لزم الأمر‏، وإتباع نظام غذائي خاص خلال فترة المرض‏.‏
وعن طرق الوقاية من الإسهال والنزلات المعوية، يؤكد الأطباء أن الرضاعة الطبيعية للطفل تعتبر من أهم أركان الوقاية من النزلات المعوية، لذا يجب على كل أم أن تحرص على رضاعة وليدها بنفسها، وفي حالة اللجوء إلى الرضعات الصناعية عليها تعقيم الأدوات جيدا‏..
بالإضافة إلى تجنب فطام الطفل في فصل الصيف بصورة فجائية‏، فلابد من التدرج في الفطام‏، بحيث نعطيه قليلا من العصائر‏، ثم بعد فترة الياغورت، البطاطا والبيض المسلوق والفواكه‏,‏ وتنصح بعلاج الإسهال في مراحله الأولى والبسيطة‏،‏ وكذلك مكافحة الذباب بكل الوسائل الممكنة وإبعاده عن فم الطفل أو غذائه أو أدواته وألعابه، ولابد من تناول الأطفال للمشروبات والمأكولات من أماكن موثوق بها‏.‏ وأخيرا يؤكد الاطباء أن استشارة الطبيب المختص والعلاج المبكر للحالة مهما تكن بسيطة قد تجنبنا حدوث المضاعفات لكثير من الأمراض‏.‏

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018