مهرجان جميلة بسهرة متنوّعة الطّبوع

ميهوبي: المهرجان يعود بقوة و بحلة جزائرية بامتياز

سطيف: نور الدين بوطغان

أشرف وزير الثقافة عزالدين ميهوبي، ليلة الجمعة الى السبت، بالموقع الأثري لمدينة جميلة، شرق عاصمة ولاية سطيف، رفقة السلطات المحلية  وأعضاء محافظة مهرجان جميلة العربي على الافتتاح الرسمي للطبعة الرابعة عشرة لهذا المهرجان السنوي الكبير.

قال ميهوبي في تصريح بالمناسبة، إن المهرجان يعود بقوة وهو بحلة جزائرية بامتياز، وأن الجميع يؤكد أنه تم في مهنية عالية، وأنه جد متنوع، خاصة وأن الافتتاح كان بطبعة فنية تروي التراث السطايفي خصوصا والوطني عموما، بإتقان وبإيقاعات جميلة، وعليه فإن لجنة المهرجان قد وفّقت بهذا الافتتاح للسهرات، حيث تم تقديم باقة رائعة من الأغاني الجزائرية التي يحبها الشباب والعائلات الجزائرية، فهو مهرجان للعائلة الجزائرية كما أردناه، يضيف ميهوبي، وكذا لتكريم الأسماء الكبيرة للحركة الفنية الجزائرية، مجددا شكره لمحافظ المهرجان، وكل المساهمين في التنظيم الذين ساهموا في رفع التحدي، بدعم من السلطات المحلية، وبمشاركة الفنانين الجزائريين الذين آمنوا بان لهم الحق في أن يكونوا على ركح جميلة وتيمقاد وغيرهما، والحق في أن يكونوا بالقرب من جمهورهم.
فيما أشاد محافظ المهرجان، خالد مهناوي، بهذه الطبعة وبالمدينة الاثرية المصنفة عالميا لاحتضانها وفتح ذراعيها للفنانين في هذا المهرجان الكبير، بترحاب كبير، والذي تجري فعالياته تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
وتميّزت سهرة اليوم الأول بفيسفساء تضمّنت التّراث السطايفي وطابع الراي والنايلي والعاصمي، وهذا من تنشيط ثلة من الفنانين، وهم الشاب بلال ورابح عصمة وأمال زان وحسين بن حاج، وممثل الأغنية المحلية السطايفية بكاكشي الخير.
الفنّانون يشجبون التّضييق على الحفلات
أجمع الفنانون المشاركون في إحياء السّهرة الأولى لمهرجان جميلة، في ندوة صحفية عقدوها بفندق البشير بسطيف، عشية الحفل، وهم بكاكشي الخير وأمال زان ورابح عصمة وحسين بن حاج ،على شجب محاولات التضييق على الحفلات الغنائية التي تقام هذا الصيف في العديد من مدن البلاد، على غرار ما حدث في ورقلة وسيدي بلعباس، مؤخرا.
وفي هذا الصدد، أكّد بكاكشي الخير ، أن الانسان حر في الحضور للحفل ومن لا يعنيه الأمر لا يحضر دون أن يصادر حق غيره في ذلك، ولا يمكن لأحد أن يوقف البرامج الفنية التي سطرتها السلطات المعنية بالأمر، وذكر في ذات السياق، أنه في السابق كان التدافع بقوة لحضور الحفلات ما يضطر الأمن للتدخل، أما اليوم، فمعظم الحفلات مجانية ومع ذلك نشاهد من يرفضها.
أما رابح عصمة، فعبر عن أسفه لهذه الظاهرة، وأنه لا توجد في العالم دولة مثالية، والموسيقى - كما يرى - هي لتوعية الشعب وتثقيفه، وشعب دون ثقافة هو شعب ناقص وليس بهذا الأسلوب نحل مشاكلنا الاجتماعية.
فيما المطربة آمال زان، اعتبرت أن كل تظاهرة سلمية للمطالبة بالحقوق أمر شرعي، لكن دون استعمال الدين لهذا الغرض ولوقف الحفلات، مذكرة بما مرت به البلاد في العشرية السوداء، كما أشارت إلى ان الموسيقى وجدت للتعبير كذلك، وهي وسيلة للترفيه، متهمة أطرافا لاستعمال الدين في غير موضعه.
الفنان حسين بن حاج طالب بعدم الخلط، فكل مجال له حدوده، فكما يوجد السكن والصحة، فهناك أيضا الثقافة التي يجب ان تكون لها مكانتها ولها ميزانيتها، معتبرا ان الفنان له رسالته لإيصال صوت الشعب، كما عبر الفنانون عن سعادتهم الكبيرة للمشاركة في هذا المهرجان الكبير والالتقاء بجمهورهم لإسعاده.

..ويدشن التحفة الفنية لعين الفوارة بسطيف

اشرف، صباح أمس السبت ،وزير الثقافة عزالدين ميهوبي، رفقة السلطات المحلية لولاية سطيف، على رفع الستار وتدشين معلم عين الفوارة بوسط المدينة، بعد الترميمات التي أدخلت عليه، اثر الاعتداء الذي تعرض له يوم 16 ديسمبر من السنة الفارطة، من طرف مختل عقليا، والذي تسبب له في أضرار جسيمة وتكفلت الدولة بترميمه.
وجاء التدشين،بمناسبة الزيارة التي قادت الوزير الى ولاية سطيف ،للإشراف على الافتتاح الرسمي لمهرجان جميلة في طبعته الرابعة عشرة .
وحسب الترميمات التي أدخلت على مجسم المرأة  الذي يشكل معلم عين الفوارة الشهير ،فان هذه التحفة الفنية  التي كان بانتظارها سكان الولاية وزوارها، خاصة ايام العطلة الصيفية هذه ،قد استعادت شكلها الطبيعي القديم، وهو ما يسهم،من دون ريب ، في تطوير السياحة بالمدينة على اعتبار ان المعلم يشكل احد المقاصد السياحية لزوار عاصمة الهضاب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018