في أجواء مريحة وممتعة

نادي «الغزال الذهبي» لكرة القدم في ضيافة بلدية «بن شكاو» بالمدية

المدية : علي ملياني

شهدت دار الشباب الواقعة بأعالي بلدية «بن شكاو» بالمدية في الفترة الممتدة من 29 جويلية الفارط إلى 8 أوت الجاري توفدا لأبناء ولاية الوادي والولاية المنتدبة لبني عباس ببشار حاملين معهم الكثير من التفاؤل والعشق لعاصمة التيطري حاملة حضارة عريقة يشهد لها التاريخ. «الشعب» تقاسمت فرحة أبناء الجنوب لاكتشاف جمال المدية وسحرها تنقل أدق التفاصيل.
 كشف عبد الرزاق عاشور رئيس نادي الغزال الذهبي الهاوي لكرة القدم بالوادي لـ»الشعب»، أن وفده المتكون من 22 فرد الذي رافقته «الشعب» إلى مدينة شرشال الساحلية يزور ولاية المدية لأول مرة وقد أعجب أيما إعجاب بمناظرها الخلابة، رغم قصر مدة البرنامج المسطر من طرف مديرية الشباب والرياضة بهذه الولاية، واصفا هذا البرنامج بالممتع والمنظم.
وذكر عاشور أن دار الشباب استقبلت وفد أبناء الجنوب الذي وقف على أهمية الصرح  الذي يعد سياحيا بامتياز، فضلا على أنه يعرف تأطيرا محكما ساهم في تنوع الخرجات، إلى جانب أن هذه الرحلة التي تصنف كتبادل شباني مكنت فريقه من قضاء عطله ترفيهية رائعة لا يمكن نسيانها بأي حال من الأحوال لطيبة وكرم أهلها.
استطرد عبد الرزاق عاشور قائلا أن «هذه الرحلة أنستنا متاعب الحرارة»، مشيدا في ذات الوقت بالدور الذي قامت به هذه المديرية في هذا التبادل الشباني الأول من نوعه  في صيف المدية 2018، مشيدا من جهة أخرى برحابة صدر مدير الشباب والرياضة وعلى حرصه الشخصي لإنجاح هذه التظاهرة بما في ذلك كل المؤطرين المسخرين لهذه العملية.
واختتم قوله بعد رحلة استجمام وراحة بزرقة بحر مدينة شرشال «نأمل أن تكون باقي المديريات تعمل على نفس هذا المنحى، كما نتمنى احتضان فريق من بين فرق هذه الولاية في القريب العاجل بالوادي خلال دورة وطنية في كرة القدم، حتى نكون بدورنا في مستوى كرم الضيافة التي خصتنا بها هذه الولاية وعلى رأسهم مدير الشباب والرياضة ومعاونيه».
على صعيد آخر قال عبد القادر ليسير رئيس وفد الولاية المنتدبة لبني عباس الذي يتراوح تعداده بين 15 و30 سنه من بين منخرطي جمعيات الخيمة، الواحة، جمعية الإصلاح والارشاد، التواصل، كافل اليتيم، وجمعية الأمل  ومنخرطي دور الشباب،  بأن هذا التبادل الشباني ما بين ولايات الجنوب والشمال تكفل به قطاع الشباب والرياضة للمدية.
 وسطرت المديرية لهذا الوفد ونظيره بولاية الوادي رحلة إلى شاطئ سيدي فرج،  لتمكين هؤلاء من المشاركة والاستمتاع بأنشطة تظاهرة «دار الدزاير» بمركب 05 جويلية بالعاصمة، كما خصّ هؤلاء برحلة إلى الآثار الرومانية بتيبازة وشاطئ شنوة  وجولة سياحية إلى مقام الشهيد ومحتف الجيش وأخذ صور جماعية تذكارية هناك، ونزهة إلى حمام ملوان في اطار تشجيع السياحة الجبلية والحموية وأخرى إلى وادي شفة وكذا استمتعوا بالتسوق بمدينة المدية.

رحلات استكشافية للولايات المجاورة
   كما نظمت المديرية لهؤلاء الشباب رحلة إلى شرشال حيث استمتع أبناء الولايتين من زرقة البحر، كما تمّ برمجة رحلة سياحية إلى الأميرالية بالعاصمة ومسجد كتشاوة، ومشروع المسجد الكبير ومنطقة الصابلات، ثم شاطئ الحمدانية وشاطئ «شنوة» بتيبازة، إلى جانب تخصيص لهم رواقا للسباحة بمسبح «الزبير باشن»  بعاصمة الولاية وتمكينهم من التعرف على أنشطة مركز التسلية العلمية ونشاطات الجمعيات، بما في ذلك متحف المجاهد والفنون والتقاليد الشعبية بدار الأمير عبد القادر سابقا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018