الرّعاف (نزيف الأنف) من المشاكل الشّائعة في الصّيف

تتعدّد أسباب حدوث نزف الأنف خصوصا في فصل الصيف، من أهمها جفاف الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف، وهذا يتسبب في تهتك الأوعية الدموية الرقيقة، كذلك من أسباب نزيف الأنف الإصابة بالحساسية واستعمال مميعات الدم كالأسبرين وغيرها، وأيضا الإصابة ببعض أمراض الدم كالهيموفيليا واللوكيميا ووجود بعض الأورام الحميدة أو الخبيثة.
يمكن أن يكون نزيف الأنف بسبب العبث بالأنف والإصابة المباشرة للوجه أو الأنف، بالإضافة إلى أسباب أخرى بعضها يصعب تحديده.
يتم علاج نزيف الأنف بعدة طرق باختلاف أسبابه وباختلاف المدة الزمنية التي بدأ فيها النزيف مع المريض، ففي حالة نزيف الأنف الأولي، يكون فيه الهدوء وعدم الخوف أهم خطوتين للعلاج، فعلى الرغم من أن منظر الدم مزعج ومرعب لكثير من الناس، فإن الحالة تكون عادة بسيطة.
يبدأ علاج نزيف الأنف بالجلوس في وضع قائم مع انحناء الرأس قليلاً للأمام لمنع دخول الدم إلى البلعوم، الضغط بالإبهام والسبابة على طرف الأنف اللين لمدة خمس دقائق متواصلة، مع التنفس من الفم، وإذا استمر النزيف يستمر الضغط لمدة عشر دقائق، ثم وضع قطرة في الأنف أو حشوة من القطن مع الاستمرار في الضغط على الأنف.
ويمكن المساعدة في علاج نزيف الأنف بوضع قطعة من الثلج أو كمادة باردة أعلى الأنف لتضييق الأوعية الدموية، وتجنب القيام بأي مجهود خلال الإثنتي عشرة ساعة بعد النزيف وتجنب وضع الإصبع داخل الأنف لأن ذلك يؤذي الغشاء المخاطي، ويسبب النزيف مرة أخرى وفي بعض الحالات ينصح بترطيب الأنف بالدهونات (الكريمات) والغسول لمنع جفاف الأغشية المخاطية.
ومن الضروري علاج أي عارض مرضي يعاني منه الإنسان وله علاقة بالنزيف كارتفاع ضغط الدم.

كي الأوعية المتهتّكة
أما في حالات علاج نزيف الأنف المتقدم، إذا استمر نزيف الأنف وتكرر فيجب مراجعة الطبيب المختص حيث يتم كي الأوعية المتهتكة، وفي بعض الحالات يتم التدخل الجراحي لإجراء الكي بالمنظار أو ربط الوعاء الدموي المسبب للنزيف.
وللوقاية من نزيف الأنف خاصة في موسم الصيف ، حيث ترتفع درجة الحرارة لمستويات عالية، ينصح بترطيب الهواء داخل المنازل لمن يعيشون في الأماكن الجافة باستخدام البخار أو مكيف الهواء المائي ، وكذلك باستخدام أحد المراهم المرطبة للأنف برفق شديد.
هنا يجب التحذير من أن نزيف الأنف المتكرر قد يكون إشارة إلى وجود مشاكل صحية خطيرة فحدوث أكثر من نزيفين في الأنف في الشهر الواحد قد يكون مؤشرا إلى وجود مشاكل في تخثر الدم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018