في اطار القرية الصيفية بورقلة

مبادرة ترفيهية لـ 1200 طفل و 15 آخر اجنبي

ورڤلة:إيمان كافي

يستمتع زهاء 1.200 طفل بورقلة بنشاطات ترفيهية في  إطار القرية الصيفية ضمن طبعتها الثانية التي تجري فعالياتها بمركز التكوين  المهني خليل عبد القادر بعاصمة الولاية.و تشهد هذه المبادرة الترفيهية التي تنظمها جمعية «إيدليلن نلخير» وتتواصل   إلى غاية 18 من الشهر الجاري إقبالا كبيرا من قبل الأطفال (ذكور وإناث) الذين  يشاركون في ورشات متنوعة (رسم وتعليم لغات ومسرح و مطالعة و أشغال اليدوية  وغيرها) مما يعوض لهم النقص المسجل في الفضاءات الترفيهية  حسب ما أوضحته   رئيسة الجمعية خيرة غواص.  و شكلت هذه التظاهرة الصيفية التي اختير لها هذه السنة شعار «أزداغ أمكروش»  (التخييم في الغابة أو في مكان خالي) فرصة للأطفال و الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 20 سنة للإستمتاع بعديد النشاطات التثقيفية وأخرى للتسلية. و لتعريف الأطفال بعادات وتقاليد المنطقة حرص القائمون على هذا النشاط  الترفيهي على تنظيم فضاء لممارسة الألعاب التقليدية  بالإضافة إلى الطبخ  التقليدي من أكلات وحلويات وحتى مشروبات تقليدية.
و يكمن الهدف من تنظيم هذه القرية الصيفية إحتواء الأطفال وإتاحة الفرصة أيضا  أمام هذه الشريحة من ذوي الدخل الضعيف للإستمتاع  بأجواء الصيفي حيث تتوافد  أعداد من العائلات كل أمسية بغرض الترفيه والتسلية بعيدا عن أجواء الحر الشديد  الذي تشهده المنطقة.
و في سياق متصل وفي إطار تظاهرة «إكتشف الجزائر» حظيت ذات القرية بزيارة  سياحية من طرف أكثر من 15 شاب من تونس وكندا وتركياي الذين تم تعريفهم بعادات  وتقاليد المنطقة،كما كانت لهم الفرصة لزيارة القصر العتيق لورقلة ومناطق أثرية أخرى, حسب رئيسة الوفد فاطمة بن داود .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018