بعد تجديد القسم التقني المتعلق بالمضخات والمدفآت

إعادة فتح المسبح الأولمبي للحديقة العمومية بوهران مرفق حيوي مهم لألعاب البحر المتوسط

 

تمّ إعادة فتح المسبح الأولمبي بالحديقة العمومية المتواجد بحي «المدينة الجديدة» بمدينة وهران بعد توقفه عن النشاط لمدة عام واحد بسبب أشغال إعادة التهيئة، حسبما أستفيد لدى المديرية الولائية للشباب والرياضة.
عرف هذا الهيكل الرياضي عملية إعادة تجديد القسم التقني المتعلق بالمضخات والمدفآت وغيرها والتي لم تجدد منذ 2003، بمناسبة الألعاب العربية التي احتضنتها الجزائر في 2004، مع العلم أن المشروع رصد له مبلغ 10 مليون دج.
وسيمكن هذا المسبح من عودة العديد من النوادي والجمعيات الرياضية لتعليم وممارسة السباحة والتي كان تتنقل إلى المسابح المتواجدة بضواحي مدينة وهران على غرار بوتليليس ووادي تليللات وقديل وأرزيو لتحضير رياضيها لمختلف التظاهرات والمسابقات الولائية والجهوية والوطنية.
ويحتوي المسبح الأولمبي للحديقة العمومية لمدينة وهران على حوضين للسباحة (25 متر و50 متر) وحوض صغير لتعليم السباحة للأطفال بالإضافة إلى قاعات أخرى.
للتذكير تتوفر ولاية وهران حاليا على خمسة مسابح عملية بالإضافة إلى المسبح المتواجد بالمعهد الوطني للتكوين العالي لإطارات الشباب والرياضة بعين الترك.
وستتعزز الولاية قريبا بعشرة مسابح شبه أولمبية منها ما هو في مرحلة إعادة التهيئة ومنها ما هو قيد التجسيد بنسب متفاوتة عبر بلديات مختلفة.
وستمكن هذه الهياكل المتواجدة ببلديات بئر الجير وعين البية وعين الترك فور دخولها حيز الخدمة بإنعاش وإعادة بعث ممارسة السباحة في أوساط الشباب وتطوير وترقية هذا الاختصاص وكذا استقطاب أكبر فئة من شباب الولاية من جهة أخرى وكذا تكوين سباحين ناشئين تحسبا لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021، التي ستحتضنها وهران من جهة أخرى.
للإشارة، تتوفر ولاية وهران على 34 جمعية رياضية ومدرسة لتعليم السباحة. —

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018