بعد 50 سنة من تصويره ولم يكتمل

«الجانب الآخر من الريح» للمخرج أورسن يعرض في مهرجان البندقية

عرضت الطبعة الخامسة والسبعون من مهرجان البندقية السينمائي الدولي المقامة حاليا ضمن فعالياتها فيلم «الجانب الآخر من الريح» للمخرج أورسن بعد مرور 50 سنة من تصويره، حيث صوّر في  أوائل السبعينيات لكن لم يتم استكماله وغادر مخرجه في 1985 تاركا خلفه مادة مصورة مدتها 100 ساعة.  
  وبعد سنوات من المشاكل المالية والقانونية اكتمل الفيلم ليصبح هدية لعشاق السينما وتم عرضه لأول مرة في مهرجان البندقية الذي تتواصل فعالياته لغاية 8 من الشهر الجاري.
  ويحكي الفيلم قصة فيلم غير مكتمل تركه مخرج عظيم وتمّ إكماله بعد وفاته ويلعب المخرج الشهير جون هيوستون في الفيلم دور
«جيك هانافورد» الذي يعرض نسخة غير مكتملة من فيلمه على ضيوف في حفل عيد ميلاده السبعين قبل أن يلقى حتفه في حادث مرور ويرى الخبراء ان نسخة  الفيلم تسبق عصرها من ناحية تقنية «التسجيلات المكتشفة» التي كثيرا ما تستخدم في أفلام الرعب الحديثة.  وقال «بوب موراوسكي» الذي أخذ على عاتقه مهمة إكمال الفيلم ان  «الناس يتحدثون عن برامج الواقع وأفلام التسجيلات المكتشفة تلك  لكني أعتقد أن من المثير للغاية أن أورسن ويلز كان له السبق في هذا الصدد».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018