من الجيل الجديد للتكنولوجية المتطورة للغاية

استلام «عما قريب» أشغال ورشة تركيب كاميرات نفق الكنتور

 ستستلم ورشة تركيب حوالي خمسين كاميرا مراقبة  ذكية على طول نفق الكنتور (2،5 كلم) الرابط بين قسنطينة و سكيكدة على الطريق السيار شرق-غرب التي تم إطلاقها شهر أوت المنصرم «خلال خمسة عشر يوما»، بحسب ما علمته «وأج»، أول أمس، من المدير الجهوي للجزائرية للطرق السيارة.
 أوضح محمد كافي أنه يتم القيام بأشغال تركيب هذه الكاميرات الذكية من طرف مختصين معروفين، مشيرا إلى أن هذه التجهيزات التي تعد من الجيل الجديد التي تعمل عن طريق تكنولوجية الآي بي (بروتوكول الإنترنت) ستمكن مركز المراقبة والتحكم على مستوى النفق من تسجيل حركة السير عبر النفق و اكتشاف أي حدث أو حادث سير أو دخان على وجه الخصوص داخل هذه المنشأة الفنية أو ضواحيها و بجودة عالية.
 ذكر بأنه مراعاة لمتطلبات الورشة يتم غلق نفق الكنتور يوميا أمام حركة السير في الفترة الممتدة بين السابعة مساء إلى السابعة صباحا في الاتجاهين الاثنين للسير.
وبعد أن سلط ذات المسؤول الضوء على فوائد هذا العتاد ذو التكنولوجيا العالية على سلامة مستعملي الطريق السيار شرق-غرب و مساهمته في الحفاظ على هذه المنشأة القاعدية ، صرح أن هذه العملية تندرج في إطار تحديث الطرق بالجزائر و ضمان ديمومة «منشأة فنية ذات أهمية كبرى ضمن شبكة الطرقات بالبلاد».
كما أفاد كافي بأن عمليات صيانة و تنظيف الشطر الشرقي من الطريق السيار شرق-غرب تتم «بصفة منتظمة» و بأن أشغال تركيب إشارات المرور الأفقية على طول المسار بلغت «مرحلتها الأخيرة.»

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018