الخرجات اليومية للبحر للأطفال المعوزين بتيبازة

تكفل بـ1800 طفل من البلديات غير الساحلية بشاطئ شنوة

تيبازة: علي ملزي

 

يحتضن شاطئ شنوة بتيبازة هذه الأيام فعاليات تظاهرة الخرجات اليومية للأطفال المعوزين المتبناة من طرف مصالح التضامن والنشاط الاجتماعي لفائدة أبناء البلديات غير الساحلية المنحدرين من عائلات معوزة لا تسمح لهم ظروفهم المعيشية من التنقل الى الشواطئ لغرض الاستجمام في موسم الاصطياف. «الشعب» ترصد التفاصيل بعين المكان.
بحسب مصادرنا من مديرية النشاط الاجتماعي،  فإنّ العملية تمتد على مدار 30 يوما بوتيرة 5 أيام في الأسبوع تماشيا وفترة عمل إطارات القطاع المعنية بمرافقة هؤلاء. وهو البرنامج الذي شرع فيه يوم 30 جوان الفارط ليختتم يوم 8 أوت القادم ويفسح بعدها المجال للمؤطرين للاستفادة من عطلهم السنوية.
في هذا الإطار يستفيد 60 طفلا يوميا من البرنامج بمعدل  بلديتين و30 طفلا للبلدية الواحدة، على أن تشمل الفعاليات إجمالا 1800 طفل  طيلة شهر من الزمن. يؤطّر هؤلاء مربون مختصون جنّدتهم مصالح النشاط الاجتماعي خصيصا لهذا الغرض.
كما أشارت مصادر «الشعب»، أيضا إلى التكفّل التام والشامل بالأطفال الوافدين من مختلف البلديات غير الساحلية من حيث النقل، الإطعام، التأمين، السباحة
والترفيه وفق برنامج مسطر سلفا يسمح لهؤلاء التخلّص من الضغوط النفسية المحتملة الممارسة عليهم ببلدياتهم الأصلية، لاسيما عقب انتهاء الموسم الدراسي.
تمكّن هذه العملية العديد من الأطفال المستفيدين من العودة إلى مقاعد الدراسة خلال الدخول المدرسي القادم في ظروف أكثر راحة واطمئنانا بعد قضاء عطلة مريحة دون حوادث.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020
العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020