..ونفس الأجواء الوطنية تشهدها تيبازة

نهاية أسبوع حافلة بالنّشاطات الثّقافيّة

تيبازة: علي ملزي

 

شهدت العديد من الأقطاب الثقافية بتيبازة أمس وأول أمس نشاطات ثقافية مكثفة لفائدة الجمهور العريض احياء للذكرى المزدوجة عيد الاستقلال والشباب، بحيث شملت البرامج المعروضة مختلف الطبوع بما في ذلك تقديم قراءات شعرية ومحاضرات ذات صلة بالموعد.

ولأنّ الموعد يتزامن وبداية موسم الاصطياف، فقد برمجت مديرية الثقافة بالولاية حفلين ساهرين بميناء عاصمة الولاية خلال يومي نهاية الأسبوع اختص اولاهما في الطبعين العاصمي والشنوي، فيما أحبت فرقتا راب من تيبازة وفرقة نور الساحل من فوكة السهرة الثانية.
وبدار الثقافة الدكتور أحمد عروة بالقليعة تمّ تنظيم ندورة تاريخية حول الثورة التحريرية متبوعة بقراءات شعرية لشعراء محليين و انشودة ثورية بعنوان (أحمد زبانة)، إضافة الى ترسانة من الأناشيد الوطنية المرفقة بالأغنية الشهيرة للفنان محمد الحاج العنقاء «الحمد لله مابقاش استعمار في بلادنا»، بحيث كان تلاميذ ورشات دار الثقافة الفنية في الموعد لتقديم الكوكتال الفني الرائع والمتكامل، فيما شهدت الفترة الليلية سهرة فنية عائلية خاصة بالموسيقى الأندلسية أحيتها كل من جمعية الغرناطية وجمعية البشطرزية.
كما شهدت أروقة المركب الثقافي عبد الوهاب سليم بشنوة منذ أمس الجمعة معرضا لصور مجاهدين ومجاهدات بمعية كتب تتحدّث جميعها عن مسار الثورة وخلفياتها، إضافة إلى معرض آخر يعنى بالنشريات والجرائد الصادرة خلال الثورة التحريرية، على أن يتواصل برنامج الاحتفالات اليوم بعرض أناشيد وطنية للفرقة النحاسية للكشافة الاسلامية ممثلة في فوج عبد الحميد بن باديس بشرشال، إضافة إلى تقديم عروض فنية لمتربّصي ورشة الرّقص الكلاسيكي التابعة للمركب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019