هل تعلم؟

موت الملايين ونزوح مليار شخص..العالم مهدّد بالانهيار بعد 30 عاما بسبب «الحر القاتل».
تنبّأت دراسة صادرة عن مركز أبحاث أسترالي، دعمها الرئيس السابق لقوات الدفاع الأسترالية، بإنهيار النظم البيئية، ودمار الاجتماعات بسبب الحرارة في عام 2050، وستكون هناك 20 يوما من الحرارة ستتسبب في موت ملايين الأشخاص حول العالم، ونزوح أكثر من مليار شخص.
وأكّد رئيس قوات الدفاع الأسترالية السابق، أن الحرب النووية المتوقعة سينجم عنها احتباس حراري كبير سيهدد حياة البشر على كوكب الأرض، وسيجعل من مدن مليئة بالسكان كهوفا مهجورة.من جانبه قال المحاضر في علم المناخ في ملبورن أندرو كينج، إن البشرية لن تنتهي في 2050، ولكن سيتدهور حالها كثيرا، بسبب نقص الغذاء ونزوح الملايين.
وتوقعت الدراسة إرتفاع الأسعار بشكل كبير، نظرا لنقص الغذاء والمياه، ولن يكفي الغذاء السكان في العالم، فيما سيتخلى البشر عن مومباي في الهند وجاكرتا في إندونسيا، وهونغ كونغ وشنغهاي في الصين، ومانيلا  في الفلبين، فيما سيتشرد أكثر من 15 مليونا في بنجلاديش.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019