تخصّ مجالات فكرية متعدّدة وقيمة المتوج الأول 150 ألف دج

تكريم الفائزين بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس

توّج بقسنطينة الفائزون الأوائل في مختلف المجالات الفكرية لمسابقة جائزة الشيخ العلامة عبد الحميد بن باديس في طبعتها لسنة 2018، خلال حفل حضرته سلطات الولاية.
أوضح بالمناسبة رئيس لجنة تقييم الأعمال رابح دوب أنه تمّ في هذا الإطار رصد مبلغ بقيمة 150 ألف د.ج للمرتبة الأولى، فيما حصل الفائزون بالمرتبة الثانية على 100 ألف د.ج ، وذلك بهدف إبراز الجوانب الثقافية والفكرية والحضارية لقسنطينة وتشجيع الأعمال التي تسلّط الضوء على مكانة سيرتا. وأضاف أنه تمّ اختيار الفائزين بهذه الجوائز وفقا لتقييم معد من طرف هذه اللجنة بهدف الارتقاء بالمستوى الإبداعي للمشاركين  وأن لا تتعارض مجمل الأعمال الإبداعية المشاركة مع ثوابت الهوية الوطنية، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الجائزة هو تشجيع كل عمل إبداعي لإبراز الجوانب الثقافية  والفكرية والحضارية لقسنطينة.
وقد حدّدت مسابقة الشيخ عبد الحميد بن باديس في طبعها11 ثلاثة محاور أساسية، خصص الأول للأدب لتتويج أحسن نصّ سردي في القصة والرواية والسيناريو والمسرح، إضافة إلى أحسن مجموعة شعرية فيما خصص المحور الثاني للمجال العلمي المتعلق بأحسن عمل هندسي يبرز فن العمارة بمدينة قسنطينة، حسب ما أشار إليه ذات المتحدث.
وقد خصّص المحور الثالث للتاريخ والحضارة لتتويج أحسن عمل له علاقة بتراث وإسهامات رائد النهضة في الجزائر حيث تمّ تحديد موضوع البحث حول إسهامات ابن باديس في قضايا التحرّر من الاستعمار أو حول قسنطينة ومآثرها أثناء الثورة التحريرية وأحسن بحث حول أحياء مدينة قسنطينة أما المحور الرابع فتم تخصيصه لفن الخطابة والأناشيد والفنون التشكيلية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020