خشية تكرار سيناريو الموسم الماضي

أزمــــــــــــــــة عطــــــــــش تضــــــــــرب عــــــــــــدة أحيـــــــــــاء ببشـــــــــــار

بشار: دحمان جمال

 

 عادت أزمة المياه لتلقي بظلالها على أغلب أحياء ببلدية بشار و التي يشتكي العديد من سكانها من شح الحنفيات و تذبذب في توزيع المياه، قرابة الأسبوع، خاصة مستشفى 240 سرير و ليسكادرو، 600 ، أحياء كرطي 8 ( حي النور الدبدابة و لروكات وهو ما جعلهم يتذمرون من هذه الوضعية المزرية التي باتت تؤرقهم كثيرا.
 يعتبر السكان الذين يقيمون في الطوابق العليا أكثر المتضررين حيث اشتكوا من عدم وصول المياه لهم ما جعل معاناتهم تزداد أكثر فأكثر ، وما زاد الطين بله هو توزيع المياه في ساعات متأخرة  من الليل ما تسبب في حرمان الكثيرين من المياه.
 يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه السلطات المحلية بأنه هذه السنة لن تكون هناك أزمة للمياه بعد أن اتخذوا جميع الإجراءات من أجل تجنب سيناريو الموسم الماضي، أين عاش سكان الولاية بشار الجحيم بسبب الجفاف الذي طال أغلب الأحياء حيث تم قبل أيام  اجتماع بالمسؤولين من أجل وضع المخطط ألاستعجالي لتزويد سكان الولاية بالماء الشروب.
 لكن هذا بقي مجرد وعد رغم تضمنه الاجتماع عدة نقاط التي تم إعادة تأهيل قنوات التصريف لمحطات الضخ و الخزانات لكل من واكدة و جنين والخزان الرئيسى بطريق القنادسة كان، تحسبا للموسم الصيفي. من جهتها، الجزائرية للمياه وحدة بشار وضعت برنامج توزيع المياه الخاص بالأحياء عبر ضبط رزنامة مواقيت تزويد أحياء بلدية بشار و وسط المدينة على غرار « لسيليس  ليسكدرو، حي النور الدبدابة، وادي تغلين».  رغم تطمينات المسؤولين و المسؤول الأول على الولاية إلا أن المواطنين يتخوفون كثيرا من تجدد سيناريو الموسم الماضي وعودة الأزمة خاصة مع اقتراب فصل الصيف، أين تكثر الحاجة للمياه حيث صرح بن عبد القادر احد أعضاء المجتمع  المدني أن هذا التماطل في انجاز مشروع القرن الخاص بجلب المياه من منطقة بوسير بدائرة بني ونيف  يهدد  بخروج سكان بلدية بشار و حي الدبدابة الى الشارع وتتحمل السلطات و على رأسها الوالي .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019