الروائية مريم دالي يوسف لـ«الشعب»:

تكريمي في المهرجان الدولي للآداب والفنون بالمغرب اعتراف للإبداع الجزائري

تلمسان:بكاي عمر

شاركت الروائية الكاتبة والسيناريست مريم دالي يوسف في المهرجان الدولي للآداب والفنون بالمغرب برواية «ماذا لو» حيث بادر للإتحاد العام للمبدعين بالمغرب بسيدي بالنور وتخليدا للذكرى الثانية لتأسي الإتحاد والذي يرأسه أحمد الشاهدي على تنظيم هذا الحدث الثقافي الدولي.
 كان شعار الدورة في طبعتها الأولى «المبدع مرآة مجتمعه ولسان أمته»، وتوافد المشاركون من مختلف بقاع دول العالم على غرار منطقة الجبل الأسود، كرواتيا، ألبانيا، ايطاليا، مصر، المغرب، الدنمارك العراق رومانيا،الجزائر.
أكدت دالي يوسف مريم في تصريح حصري لـ»الشعب»، بعد عودتها إلى الجزائر ومسقط رأسها بولاية تلمسان، أن المهرجان شهد عدة أنشطة منها معرض للفنون التشكيلية ومعرض للكتاب وحفلات واختتمت فعالياتها بسهرة فنية كبرى بمشاركة فنانين مغاربة.
وأشادت مريم بتكريمها كأصغر كاتبة مشاركة في هذا المشهد الدولي قائلة ان هذا ما يحفزها كثيرا لتطوير كتباتها في مجال الرواية والقصة مستقبلا. وفي مجال التواصل الجيد مع فئة الأطفال وتلقينهم مختلف الفنون
والنشاطات. وأضافت أن التكريم هو اعتراف بالإبداع الجزائري في الأجناس الأدبية في صدارتها الرواية والقصة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020