طباعة هذه الصفحة

بمناسبة موسم الإصطياف في تلمسان

البراءة تستمتع بالعرض المسرحي «خادمة القصر»

تلمسان: بكاي عمر

إستمتع بقصر الثقافة عبد الكريم دالي بإمامة مساء الأحد الجمهور التلمساني العاشق للفن الرابع ولاسيما «مسرح الطفل «بعرض من  تقديم  فرقة أفراح المسرح و السينما التي حملت عنوان» خادمة القصر» والتي ألف قصتها الفنان يحلى مراد و أدى الفنان التلمساني بلمنصور مهدي دور الأمير الصغير المشاغب فيما أدت الفنانة المسرحية القادمة من وهران الآنسة بشير أسمة دور خادمة القصر.

على مدار 50 دقيقة استمتعت العائلات وأطفالها الحاضرين بهذا العرض التي حمل في طيّته العديد من الرسائل التربوية على غرار المحافظة على البيئة وكذا على الصلوات الخمس، إبراز أهم العادات والتقاليد التي يتوجب على المسلم و الطفل أن يتحلى بها في يومياته. وتم إبراز دور المعلن والأستاذ والطبيب.
وفي هذا الصدد كشف الفنان بلمنصور مهدي في تصريح خص به «الشعب» أنهم يحاولون بعث مسرح الطفل وغرسه في قلوب العائلات وأطفالها.
 وفي رده على سؤالنا حول استعمال ألفاظ ممتازة وتربوية ومفيدة عكس ما يقوم به آخرون من فنانين لا يحترمون براءة الأطفال
وسنهم ويتلفظون بكلمات لا تليق بالفنان المسرحي الذي يؤدي رسائل عبر الركح، عاد بلمنصور إلى مسرحية خادمة القصر منوّها بتحلي كل مواطن مهما كانت قيمته في المجتمع سواء مسؤول أو ابن شخصية مرموقة إلا وعمله وسلوكه يتوجب أن يراعي المجتمع الذي يعيش فيه.
ولا بد أن يتعايش معهم وهذا بالعلم و إتباع نمط العيش من خلال المحافظة على نظافة المحيط وعدم رمي الأوساخ من نافذة السيارة أو ترك المهملات في شواطئ البحر  والمدراس والمنزل والمساجد.
وانتقد بلمنصور بعض السلوك المشينة الأخرى التي يتوجب تفاديها وأن نغرسها في أطفالنا للمحافظة على بيئة ومحيط بلدنا الجزائر.
نشير إلى أن العرض المسرحي لقي تجاوبا كبيرا من طرف الأطفال الحاضرين. وتمّ تحديد و نظيم عرضين مسرحيين آخرين موجهين للأطفال و هذا يومي03 04 أوت 2019، حيث سيكونان العرضان من تقديم فرق مسرحية من ولايتي النعامة وسيدي بلعباس.
 وسيعلق الأمر بجمعيتي الشموع الثقافية وجوهرة التعاونية الفنية والثقافية، حيث يكون العرضان بعنوان «لعبة الصداقة» و»كنز بلادي».