صداع المثلجات

مشكلة يمكن حلها

هل كنت تتناول المثلجات المفضل لديك بسرعة أو كنت تتجوّل في الشارع في يوم شديد البرودة وفجأة أحسست بأن دماغك تجمد ليحل ألم مزعج في جبهتك يشبه طعنات السكين، وبعد ثوان معدودة تلاشى هذا الإحساس تماماً؟ يطلق على هذا الصداع قصير الأمد «تجمد الدماغ» أو «صداع الآيس كريم أو المثلجات».
يوضح روبرت سميث ـ مؤسس مركز الصداع بجامعة سينسيناتي - أن صداع الآيس كريم هو حالة شائعة إلى حدّ ما والسبب وراء حدوثه لا يزال مسألة نقاش بين العلماء. وتتراوح التقارير حول مدى تكرار حدوث هذه الظاهرة بين 30 و40% بالنسبة للأفراد الذين لا يعانون عادة من الصداع.
هناك العديد من التفسيرات والنظريات حول هذه الظاهرة، ولم يتوصل العلماء إلى الآن للمسببات الدقيقة لهذا الألم. التفسير الأقرب للحقيقة هو أنه عندما يتناول شخص ما الآيس كريم أو مشروباً مثلجاً بسرعة، فإن هذا يحدث برودة في الحنك تنتقل إلى سقف الفم.
وهناك، يوجد عصب يقع مباشرة فوق الجزء الخلفي لسقف الفم ويشتمل على تكتلات عصبية. ترسل هذه التكتلات العصبية التي انخفضت درجة حرارتها إشارة للدماغ عن فقد كمية كبيرة من الحرارة حدث في وقت قصير.
يستجيب الدماغ ويحدث انكماش في الأوعية الدموية في الرأس لمنع فقدان الجسم للحرارة، وهذا هو ما يسبب إحساسك بألم مفاجئ ينتشر على الرأس وعلى الجبهة، وأحياناً في بعض أجزاء الوجه ويستمر لفترة زمنية صغيرة عادة ما تتراوح من 10 إلى 30 ثانية. وعندما تعود درجة حرارة الحنك إلى الوضع الطبيعي ترسل التكتلات العصبية رسالة أخرى للدماغ بأن الوضع قد صار طبيعياً. وتستجيب الدماغ مرة ثانية لذلك ويعود حجم الأوعية الدموية لحجمها الطبيعي.
اعترفت كل من منظمة الصحة العالمية والجمعية الدولية للصداع، بأن صداع الآيس كريم لا يشير إلى وجود مرض كامن ولا يمثل أي خطر على الفرد. يمكن تجنب هذه الحالة بسهولة عن طريق تجنب البلع السريع لكميات كبيرة من الآيس كريم أو المشروبات الباردة.
لذلك، يمكننا القول صداع الآيس كريم أو المثلجات ليس حالة مرضية ولا يشكل خطراً على الإنسان ولا يستدعي الذهاب للطبيب.
وبحسب ما قاله الطبيب دوين جودين وهو متخصص في علم الأعصاب في مركز ويك فورست بابتيست الطبي، فإن الطريقة الوحيدة الحقيقية لوقف الألم هي بالتوقف عن أكل أو تناول الأغذية المثلجة. إذا كان هذا خياراً صعباً بالنسبة لك، فعند حدوث صداع الآيس كريم حاول أن تقوم بالضغط باللسان على سقف فمك للمساعدة في تدفئة الدم الذي يمر من هذه المنطقة. يمكنك أيضاً أن تقوم بالشهيق عبر الفم والزفير من خلال الأنف.
يقول روبرت سميث: «هناك اتفاق عام على أن الذين يعانون من الصداع النصفي أكثر عرضة للمعاناة من صداع الآيس كريم أيضاً. في إحدى الدراسات، عانى 85٪ من المصابين بالصداع النصفي من صداع الآيس كريم».
والآلام التي تنتج عن صداع الآيس كريم تشبه إلى حدّ كبير آلام الصداع النصفي. ومن ضمن الأسباب التي تؤدي لحدوث الصداع النصفي هو حدوث تغير مفاجئ في درجات الحرارة أيضاً، لذلك يأمل العلماء في أن التوصل إلى السبب الحقيقي لصداع الآيس كريم سيساهم في تطوير علاجات جديدة للصداع النصفي الأكثر إيلاماً.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020