مدير الجزائرية للمياه ببشار لـ«الشعب»:

250 مليون دج فواتير استهلاك لم تسدّد

بشار: دحمان جمال

ديون الجزائرية للمياه لدى المؤسسات والإدارت العمومية أكثر من 250 مليون دج  ونسبة امتلاء سد جرف التربة يتعدى 65 ٪ ..هذا ماأكده، أمس، رئيس خلية الإعلام  فريد بوحدة الجزائرية للمياه ببشار لـ «الشعب «.
أضاف المتحدث أن الديون المترتبة عن عدم تسديد فواتير استهلاك الماء من طرف العائلات والمؤسسات العمومية بما فيها البلديات والإدارت والمؤسسات الخاصة تبلغ 870 مليون دج منها 250 مليون على عاتق فقط بلديات ومؤسسات عمومية.
ذكر ذات المسؤول لـ « الشعب» بأن هذا الوضع له انعكاسات سلبية على نشاط الجزائرية للمياه ببشار التي تواجه أعباء استغلال ثقيلة تعرقل أهدافها الاستثمارية حيث تسير الجزائرية للمياه 18بلدية من مجموع 21 بلدية ويبقى سكان بلدية بوكايس التي بها أكثر من 17 ألف سكن يرفضون تحولهم الى الجزائرية للمياه حيث يوجد 375 زبون فقط يرفضون تركيب العدد المائي بحجة أنهم يحصلون على ماء من «العين « التي تعتبر ارث من أجدادهم، ولهذا تطلب الجزائرية للمياه تدخل السلطات والمنتخبين ببلدية بوكايس.
بحسب نفس المسؤول، فإن وحدة بشار للجزائرية للمياه التي تعد ما يزيد عن 337254 مشترك في وقت تم ربط 337254 عائلة بهذه المادة الحيوية في وقت تم وضع حدا لتجاوزات الربط غير الشرعي بتسجيل 17 حالة و متابعة 22 شخصا بحكم قضائي  للإجراء المدني و 07 بحكم جزائي.
  بفضل إنجاز عمليات تنقيب جديدة عن المياه وتوسيع عملية تحويل المياه، انطلاقا من الحوض المائي بمنطقة بوسير الذي تجرى به الأشغال على قدم وساق، ينتظر أن تودّع كل من بلدية بشار، القنادسة، العبادلة، بني ونيف، أزمة الماء الشروب التي عانت منها لسنوات.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020
العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020