رازي الشطي في تصريح حصري لـ«الشعب”:

”حبيب الأرض” فيلم كويتي ينافس على التتويج بمهرجان وهران

براهمية. م

تستعد شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني بالكويت لعقد دورة سينمائية احترافية ثانية، خلال السنة الجارية، حسب ما علم لدى السيناريست الكويتي، رازي الشطي في أول مشاركة له في مهرجان وهران للفيلم العربي الذي دشنه وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بحضور نجوم الفن السابع جزائريين وعرب.
 قال الشطي في تصريح حصري لـ«الشعب” على هامش المهرجان، أنّ الدورة السينمائية الإحترافية الأولى في ديسمبر من سنة 2015، اشتغلت في موضوعها الرئيس على المبادئ والأبجديات السينمائية الأولى، على غرار الإخراج وكتابة السيناريو وتصميم الديكورات وإدارة التصوير والإضاءة  وغيرها من أسس صناعة الفيلم السينمائي، وذلك  بمشاركة عديد المختصين أمثال المخرج والموسيقار المصري خالد حماد.
 أوضح الشطي، لنا بأنّ المرحلة القادمة، ستعنى بتلقين مختلف هذه الأساسيات للأعضاء المنتسبين الجدد، مع تخصيص دورة متقدمة للأعضاء الذين اجتازوا الدورة الأساسية الأولى، قائلا أنّ السينما في الخليج مكثفة في الكويت، باعتبارها سباقة في المجالات الفنية والحراك الأدبي الثقافي منذ بداية 1995، فيما انحصرت مؤخرا في المجال السينمائي والمسرحي”. كما يرجع الفضل لها في تأسيس الفرقة السينمائية الأولى بالخليج،  تضم سينمائيين، شارك أغلبهم في الفيلم “حبيب الأرض” الذي تمّ اختياره ضمن العروض الخاصّة بمهرجان وهران الحالي وفيلم جديد، سيعرض في فبراير القادم  بعنوان “سرب الحمام”. وهو فيلم روائي طويل يروي ملحمة كويتية بأحدث التقنيات وبالتعاون مع طاقات سينمائية عالمية، ومنهم مدير الإضاءة والتصوير من فرنسا.
الفيلم يتناول قصّة مجموعة من الشباب الكويتي، تمّر بظروف معينة تحكم عليهم بالانحصار في مكان معيّن في محاولات مستميتة للخروج من هذا الوضع أو الانتصار والتضحية.
بلغ هذا العمل، حسب نفس التوضيحات، مرحلة ما بعد الإنتاج، بما فيها التأليف الموسيقي وتركيب الجرافيكس.
من أنشطة الفرقة السينمائية المشار إليها سابقا، أحمد منصور الأميري، المشرف على “إعداد برامج ثقافية متخصصة” تشمل مختلف الفنون السينمائية، بما فيها البرامج، السيناريو، والإخراج والموسيقى، من خلال الورشات التي فاقت 37 ورشة مبتدئة.
 أعلن محدّثنا عن إقامة ورشة خاصة بـ«طريقة الإنتاج” و«الشعر” على المدى القصير، مؤكّدا في الوقت نفسه مساعيه الجادة بالاستمرار والتفكير في إنشاء مقر أو معهد سينمائي.
جدير بالذكر، أنّ فيلم “حبيب الأرض”  يتناول قصة حقيقية عن حياة الشاعر الراحل فائق عبد الجليل، بداياته، طفولته، شبابه وخطواته في كتابة الشعر، مرورا بفترة  اجتياح العراق للكويت والمواقف الإنسانية والاجتماعية التي مرّ بها عبد الجليل واتخاذه من القلم سلاح له في تلك الفترة، على طريقة السيرة الذاتية أو ما يعرف “البيوغرافيا” المنتشرة والمعروفة على المستوى العالمي في هوليود، على غرار الفيلم الجديد عن حياة “ستيف جوبز” مخترع وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة.
«حبيب الأرض” أيضا هو أول فيلم روائي طويل للمخرج رمضان خسروه والسناريست رازي الشطي من إنتاج شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني، التي اعتبرها الشطي أنّها “الشركة الرائدة في صناعة السينما في الخليج حاليا” التي بفضلها تمّ تأسيس الدورة السينمائية المشار إليها سابقا بقيادة “الشيخة انتصار سالم العلي الصباح”.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018