خاطرة

أنـت

مريم كورطة

في تلك الزاوية الضيقة..
معاقل الرصاص والحديد شيدت سورا حول قلبي..
حيث صرت أسمع سوى صدى الذكريات..
صوتك كان البارز بينها..
أخذ يحدثني عن أحلامنا..
وعن ذكريات صارت طي النسيان..
ذكريات توارت في ذكريات..
شبح ظلك يتراقص أمامي..
تارة يضحك وتارة يبكي..
وتارة يسألني من أنت؟..

أيحق الجواب؟..
أنا، أنا روح منطفئة..
على أهبة التوهج من جديد..
أنا سأنير من جديد..
فقط عند التخلص منك..
أنت فقط فائض من خيالي..
أنت مجرد طيف عابر..
كنت تحوم هناك وتتجسس علي..
أنت مجرد خيال..
أحب عقلي أن يعذبني به..
أنت صورة كاذبة..
أنت لم تكن لي شيئا..
و أنا لم أكن لك شيئا.. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018