ميــــــلاد أخـــــير

احمد بن المهدي

ورميت بدوري
وجهي الممزق باللاءات
في قاع الكأس
..فسكرت!!
يا وجهها
كن لي الوطن أوالمرآة..
جياد الحرف الضابحات
ما عادت
تعرف للقدح طريقا غير وجهي
حينما
تعربد فيه وطاوط
من دخان الحانات !!
قل لي بربك
كيف أجر
سنين عيني المكحولتين با لعهر
ما بين طاسات
وانشطار لاءاتي ؟!
سنونوة هنا
ترحل في جمجمة النهار
كي تفتح
ألف شباك لليل
وتتغشى
غابات الحرف.
قل لي بربك
كم ليلة
علي ان أتغشى الحرف
كي يولد القصيد
مشمرا عن لاءاتي؟!

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18006

العدد 18006

الثلاثاء 23 جويلية 2019
العدد 18005

العدد 18005

الإثنين 22 جويلية 2019
العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019