« معا إلى أن الأبد»

لفرحات لينة كريمة / سكيكدة

 


«تذكرني أينما ذهبت وكلما أنت بالأرض عبثت
تذكرني كلما سمعت نبضات قلبك... فأنا لقلبك ملكت
تذكرني فأنت البحر وأنا السباحة الماهرة التي ببحرك غرقت
تذكرني كلما قرأت لي فأنت بطل كل رواياتي
أبوح بك لأسطري سطرا سطرا
تذكرني كلما قرأت لي خاطرة، فأنت الملهم يا من تخطر بالبال آلاف المرات.
تذكرني كلما قرأت قصائدي، فأنت البحر والميزان تذكرني يا من أسقطت قوانين العشق، وجعلتنا نكمل الدرب حفاة سأرحل اليوم، نعم، انها اللحظة الأخيرة، البعيدة التي لم نفكر فيها قطُّ. ..
لقد دقت أجراس الرحيل هيا ننطلق في مشوار الألف ميل إلى الغد البعيد حيث الكل هنالك سعيد».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019
العدد 17844

العدد 17844

السبت 12 جانفي 2019