قصة قصيرة

الجهلاء

حسين علي غالب

بدقة واهتمام يرى جثث المتناثرة بكل مكان:
- ما هذا.. يلتفت بوجهه إلى رجل عجوز هو الأكبر بالسن من بين الرجال الواقفين:
- أنا «مختار» القرية، وأريد أن أعرف ما سبب الصراع الذي أوقع كل هؤلاء الضحايا.
لا يجيبه الرجل العجوز فيصرخ عاليا: - من منكم يعرف سبب الصراع..؟؟
لا يجد أحد يجيبه، وهو يكاد أن ينفجر من الغضب: - كيف شاركتم بهذا الصراع، وأنتم لا تعرفون أسبابه وتداعياته.. يجيبه أحد الرجال:
— لقد صرخ أحد شباب القرية، وقال لنا ونحن مجتمعين «أجلبوا أسلحتكم وهبوا لمساعدتي» . صمت الرجل بعد أن قال جملته القصيرة، وإذ يصمت مختار القرية لدقائق معدودات وبعدها يعود للحديث: - أيعقل هذا، صراع أسقط أرواح كثيرة وجميع من شارك فيه لا يعرفون أسبابه، حقا أن «الجهل» بإمكانه فعل كل شيء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020
العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020